"دعم الشرعية" بأسيوط: وزير الداخلية اعتذر عن سحل بلطجي وسخر من دماء الآلاف

"دعم الشرعية" بأسيوط: وزير الداخلية اعتذر عن سحل بلطجي وسخر من دماء الآلاف "دعم الشرعية" بأسيوط: وزير الداخلية اعتذر عن سحل بلطجي وسخر من دماء الآلاف
الإعلام ضلل الحقيقة وأخفى قتل متظاهري "المنصة"

كتب : سعاد أحمد منذ 6 دقائق

استنكر تحالف دعم الشرعية بأسيوط موقف الإعلام المصري سواء الحكومي أو الخاص تجاه الآلاف من شعب الذين سقطوا برصاص الداخلية بين قتيل وجريح في الوقت الذي جعل من قضية "حمادة صابر" المسحول قضية رأي عام، وظلت القنوات الخاصة ببرامجها المشبوهة تتناول القضية باعتبارها قضية رأي عام موجهة هجوم شرس على الداخلية، ما دفع وزير الداخلية محمد إبراهيم بفتح تحقيق فوري وتقديم اعتذار للشعب على الهواء في حين تأكيد أن الحدث مصطنع وبأن بطله حمادة صابر بلطجي، وسبق استخدامه في مثل هذه القضايا، على حد تعبيرهم.

وذكر البيان أنه على الرغم من وقوع ضحايا ومئات المصابين اليوم على مرأى ومسمع من الشعب كله، بعدما قامت القنوات المحلية والعالمية بالتقاط صور حية للداخلية بسياراتها وهي تدهس المعتصمين السلميين عند المنصة وتطلق عليهم الرصاص الحي في أماكن قاتلة في الرأس والصدر، في مشهد أعاد للأذهان ما حدث في ثورة 25 يناير يخرج وزير الداخلية في مؤتمر صحفي معيب، جمع فيه عملاء الداخلية ومرتزقتها، محاولاً خداع الناس قائلاً إن الداخلية لم تطلق رصاصة واحدة في استخفاف بالعقول المصرية.

كما استنكر التحالف الوطني لدعم الشرعية بأسيوط ما تبعه من تناول لكل قنوات الإعلام لكلام الوزير على أنه مصدق به، ومحاولتهم إظهار الضحية أنهم جناة، وكأن الشعب لا يرى و لا يسمع و لا يفهم.

DMC

شبكة عيون الإخبارية