"تجمع السويس": ندعم الجيش وعدم إقصاء أى فصيل ملتزم بالسلمية

"تجمع السويس": ندعم الجيش وعدم إقصاء أى فصيل ملتزم بالسلمية "تجمع السويس": ندعم الجيش وعدم إقصاء أى فصيل ملتزم بالسلمية

أصدر حزب التجمع بالسويس بيانا صباح اليوم الأحد، يؤكد أن دعمه للجيش المصرى فى حربه على الإرهاب ودعمه ومساندته، ومشاركته فى كل الجهود الوطنية لإنجاح الثورة والشعب المصرى مستمر.

وأضاف البيان أن حزب التجمع الوطنى التقدمى الوحدوى شارك بأعضائه وقياداته فى كل محافظات ، فى التظاهرات المليونية الحاشدة يوم الجمعة 26 يوليو، مؤكدا دعمه الكامل لأهداف وشعارات ثورتى 25 يناير و30 يونيه، التى مازالت هدفا ثابتا نعمل ونشارك مع كل القوى الوطنية الشعبية المدنية والقوات المسلحة الباسلة والحكومة والرئيس المؤقت والمؤسسات الرئيسية، من أجل تحقيقها.

وأشار إلى أن التجمع ظل طوال تاريخه حزبا معارضاً فى طليعة القوى الوطنية، التى وقفت ضد التبعية والاستغلال والسياسات غير العادلة تجاه غالبية الشعب المصرى ينتقل اليوم، للوقوف مشاركاً وداعماً لعملية التحول الوطنى نحو إقامة نظام ديمقراطى حر يحترم ويحقق كل الحريات، وحقوق المواطنة الكاملة والتعددية السياسية، وتحقيق العدالة الاجتماعية عبر إجراءات سريعة وعاجلة.

وأوضح أن الحزب موقوفة ضد كل المحاولات التى تهدف إلى جر بلادنا إلى ساحة الإرهاب والعنف تحت أى "مسمى"، ويدعو إلى مواجهة الإرهابيين خاصة فى سيناء، بالحسم الواجب لتطهير مصر من الإرهاب والإرهابيين وهو التفويض الذى قدمته الملايين يوم 26 يوليو للجيش والشرطة والقضاء مع بدء المرحلة الحاسمة من الحرب على الإرهاب.

وشدد البيان على جهود المصالحة الوطنية التى ترفض إقصاء أى فصيل يؤمن بالسلمية ومدنية الدولة، وعدم رفع شعارات دينية تقوم على تكفير الآخرين واحتكار الإيمان، والأهم فى ذلك رفض العنف والإرهاب ممارسة وفكراً فى إطار تطبيق قواعد العدالة الانتقالية.
>

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية