وزير يلغى قرار «عودة» بتوزيع زيت عباد الشمس

وزير التموين يلغى قرار «عودة» بتوزيع زيت عباد الشمس وزير يلغى قرار «عودة» بتوزيع زيت عباد الشمس
«أبوشادى»: المصانع غير مؤهلة لإنتاج زيت العباد.. والتلاعب بالأرز يحدث فى التسليم والتسلم

كتب : وائل سعد الأحد 28-07-2013 10:32

أصدر الدكتور محمد أبوشادى، وزير ، قراراً، أمس، بإلغاء ووقف توزيع زيت عباد الشمس الذى أصدره باسم عودة وزير التموين السابق على البطاقات التموينية والعودة إلى زيت الخليط مرة أخرى ابتداء من شهر أغسطس المقبل وإعادة الكميات كما كانت فى السابق دون تخفيض، بعد تسبب القرار فى إيجاد نقص فى توزيع السلعة منذ تطبيقه وعدم رضا المواطنين عنه. كما قرر مد صرف المقررات التموينية لشهر يوليو الجارى لمدة 5 أيام أخرى تستمر حتى نهاية الأسبوع الأول من شهر أغسطس المقبل.

كان الوزير عقد اجتماعاً، أمس، مع الشركات المنتجة والموزعة للسلع التموينية (الزيت والسكر والأرز) وحسن كامل، رئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية، للوقوف على أسباب عجز المقررات التموينية سواء نقص المنتج أو إمكانية توصيله.

وقال الدكتور محمد أبوشادى وزير التموين لـ«الوطن» إن سبب أزمة نقص الزيت التموينى يرجع إلى قيام الوزارة باستبدال زيت الخليط بزيت عباد الشمس، وأضاف أنه حدث خطأ للتحول من الزيت الخليط لـ«العباد» وهو أن مصانع الزيوت المصرية غير مؤهلة تكنولوجياً لإنتاج زيت عباد الشمس. وبالنسبة للأرز، أكد «أبوشادى» أن هناك عيوباً هيكلية تحول دون تحقيق الغرض السليم من عقد المناقصات، موضحاً أن الوزارة تجرى مناقصات باشتراطات جيدة ويتم الاتفاق على تسليم كميات جيدة إلا أن الذى يتسلم الكميات جهة أخرى ممثلة فى وزارة الاستثمار وهنا يحدث التلاعب فى عمليات التسليم والتسلم. أوضح الوزير أننا نحاول إيجاد طريقة للقضاء على عمليات التجزئة فى التعاقد والتسلم وآلية لتوفير كافة الكميات المطلوبة للبطاقات.

من جانبه، قال وليد الشيخ، نقيب البقالين، لـ«الوطن» إن نسبة العجز فى المقررات التموينية لسلعة الزيت بلغت 60% عن شهر يوليو، بسبب ضعف الطاقة الإنتاجية للشركات المسئولة عن إنتاج الزيت. وأضاف أن نسبة العجز فى سلعة الأرز بلغت 55%. وأوضح «الشيخ» أن النقابة العامة للبقالين عرضت على الوزير خلال الاجتماع نقل تبعية الشركة القابضة للصناعات الغذائية من وزارة الاستثمار إلى «التموين» لفرض السيطرة عليها بهدف تحسين جودة السلع التموينة، خاصة أنها الشركة المسئولة عن توريد تلك السلع وسيكون أداؤها فى حالة تبعيتها لـ«التموين» أفضل.

DMC

شبكة عيون الإخبارية