أخبار عاجلة

أم كلثوم ووردة وعبد الوهاب.. مشاهير رتلوا القرآن

أم كلثوم ووردة وعبد الوهاب.. مشاهير رتلوا القرآن أم كلثوم ووردة وعبد الوهاب.. مشاهير رتلوا القرآن

كتب : محمد شنح الأحد 28-07-2013 02:51

قال تعالى في سورة المزمل: "وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً"، ما أجمل ترتيل القرآن والإمعان في قراءته بصوت حسن يهدي القلوب إلى نور الله سبحانه وتعالى، وعظمته في آيات مباركات تنزل الطمأنينة على من يقرأها.

في ، برز العديد من كبار المقرئين، مثل الشيخ محمد رفعت، الملقب بـ "قيثارة السماء"، والتي افتتح الإذاعة المصرية عند بثها في عام 1934، وقرأ قوله تعالى "إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا"، أما صاحب "الحنجرة الذهبية" الشيخ عبد الباسط عبد الصمد، والذي تمتع بشعبية هي الأكبر في أنحاء العالم لجمال صوته ولأسلوبه الفريد، بينما الشيخ مصطفى إسماعيل فكان معجزة التلاوة في مصر والعالم أجمع فهو صاحب أسلوب متميز وبديع وصاحب مدرسة فريدة من نوعها في تلاوة القرآن الكريم وكان يركّب النغمات والمقامات في تلاوته بشكل يفاجئ المستمع ويثير إعجابه.

وهناك الكثير والكثير من أصحاب الأصوات العذبة في قراءة القرآن بمصر والعالم العربي قديما وحديثا، ولكن في لقطات نادرة لا تكاد تعد على الإصبع، ظهر مشاهير الغناء وهم يقرأون القرآن، وخرجت من حناجرهم أعذب الآيات، التي استحسنها كثيرين عندما سمعوها، وتمنى بعضهم أن يهديهم الله لقراءة القرآن دائما.

من هذه الأصوات، كانت سيدة الغناء العربي أم كلثوم، والتي بدأت حياتها بقراءة القرآن والإنشاد الديني قبل أن تصبح نجمة في عالم الغناء، وفي مقطع نادر للسيدة أم كلثوم من فيلم "سلامة" عام 1944، قرأت آيات من سورة إبراهيم بصوت عذب، بدأتها من الآية 38 بقوله تعالى "رَبَّنَا إِنَّكَ تَعْلَمُ مَا نُخْفِي وَمَا نُعْلِنُ وَمَا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِن شَيْءٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاء 39 الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاء 40 رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء 41 رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ".

ومن تلك المقاطع النادرة كانت للفنانة وردة الجزائرية من فيلم "ألمظ وعبده الحامولي" عام 1963، وقرأت فيها قوله تعالى "لَقَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ فَقِيرٌ وَنَحْنُ أَغْنِيَاءُ سَنَكْتُبُ مَا قَالُوا وَقَتْلَهُمُ الأَنْبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَنَقُولُ ذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ"، وهي آية 181 من سورة آل عمران.

وظهر مقطع نادر آخر لموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، وهو يقرأ سورة الضحى بصوت فيه خشوع وعذوبة وروحانية، ومن المطربين المعاصرين، سُجل مقطع صوتي نادر للمطرب العراقي كاظم الساهر، وهو يقرأ سورة النصر.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

ON Sport