أخبار عاجلة

ندى بسيوني: ارتديت "الأسود" 3 أيام عندما فاز "مرسي" بالرئاسة

ندى بسيوني: ارتديت "الأسود" 3 أيام عندما فاز "مرسي" بالرئاسة ندى بسيوني: ارتديت "الأسود" 3 أيام عندما فاز "مرسي" بالرئاسة
تعاطفت مع "مبارك" عندما شاهدته على السرير داخل القفص

كتب : خالد جمال منذ 48 دقيقة

قالت الفنانة ندى بسيوني إنها تزوجت وهي في ثالثة معهد من دكتور سناء شافع.

وأفصحت ندى خلال حوارها مع الإعلامي تامر أمين في برنامج "أزمة قلبية" الذي يُعرض على قناة روتانا مصرية، أن سبب انبهارها بدكتور سناء شافع أنها لم تعش فترة طويلة مع والدها قبل وفاته، مشيرة إلى أن الراحل عماد حمدي كان بالنسبة لها فتى أحلامها لأنه يتمتع برومانسية شديدة، وكشفت ندى أنها كانت سبب الانفصال بينها وبين دكتور سناء شافع.

ووجهت ندى نصيحة لكل الفتيات بأن يسمعمن لأصوات أهاليهن، لأن الأهالي يرون ما لا نراه، موضحة أن والدتها كانت متحفظة على زواجها من سناء شافع، خاصة أنه كان متزوجا 3 زيجات قبلها ولديه أولاد.

وعن والدتها قالت ندى بسيوني إنها كانت بالنسبة لها الدنيا، وقلبها آلمها لوفاتها، وآلمها قلبها مرة أخرى في العام الذي حكم فيه محمد مرسي، مشيرة إلى أنها كانت ترى مصير قبل الإخوان، لافتة إلى أنها "تعاطفت مع مبارك عندما شاهدته في السرير في القفص، وأن عيناها أدمعت وقلبها آلمها بشدة، لأنه بطل من أبطال أكتوبر، فلا يجوز أن نمسح كل ما قام به من أجل مصر"، بحسب قولها، مشيرة إلى أن الشعوب العربية كلها انفعالية وليست عاطفية وبعد أن تهدأ الأمور يبدأ في الموازنة.

وعن دورها السياسي، تقول كنا في أوضاع مستقرة، لذلك لم يظهر أي دور سياسي لها قبل ثورة 25 يناير، مشيرة إلى أنها شاركت في الثورة في ميدان التحرير، وعندما ذهبت لم تتصدر الكاميرات والتقطت صورا مع الناس وليس للصحافة، و30 يونيو تعتبر ثورتها الحقيقية ضد حقبة من الزمن أضاعت مصر، وتقول إن أكثر ما أحزنها في فترة حكم الإخوان أنهم أرادوا أن يمحوا تاريخ مصر، كاشفة عن أنها ارتدت الأسود لمدة 3 أيام وأغلقت تليفونها وأُصيبت بالاكتئاب عقب إعلان فوز مرسي بالرئاسة المصرية، وأكدت ندى أنها لم تشاهد لمرسي أي خطاب لكنها كانت تسمعه فقط، لأنها تشعر بطاقة سلبية منهم.

وأكدت ندى أنها ليس مع أي اسم موجود على الساحة للترشح للرئاسة، وترى أنه بالتأكيد سيظهر اسم جديد يستحق أن يتولى رئاسة مصر.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

DMC