أخبار عاجلة

مياه الحنفية تقى من التسوس لاحتوائها على الفلوريد المقوى للأسنان

مياه الحنفية تقى من التسوس لاحتوائها على الفلوريد المقوى للأسنان مياه الحنفية تقى من التسوس لاحتوائها على الفلوريد المقوى للأسنان

يعرف الدكتور أحمد رضوان استشارى أمراض اللثة والأسنان أن تسوس الأسنان هو إصابة الأسنان بعفونة تنتهى بحدوث ثقوب وتتنوع أحجام تلك الثقوب حسب درجة تعفن السن.

وعن أسباب تعفن الأسنان قال رضوان إن عدم الاهتمام بنظافة الأسنان وتناول السكريات بصورة مبالغ فيها وخاصة أنها منتشرة أكثر لدى الأطفال أو فى حالة إهمال تسوس الأسنان فأنها تؤدى إلى زيادة اتساع تلك الثقوب السينية وتتسبب فى الآلام شديدة للمريض وقد يصل الأمر إلى عصب اللثة

وعن أعراض تسوس الأسنان أشار إلى أن الأعراض تختلف حسب شدة الإصابة فى التسوس فكلما زادت نسبته كان الألم اكبر بالإضافة إلى وجود الآلام عند تناول الطعام ولشراب وقد تؤدى إلى التساقط الأسنان.

وعن الوقاية التسوس أنواع الطعام والتغذية وخاصة السكريات والكربوهيدرات لأنها تترسب على الأسنان لفترات طويلة.

ويعد أهم علاج التسوس هو العلاج الفلوريد حيث تعمل تلك المادة على تقليل انتشار التسوس لأنها تقى طبقة المنيا فى السن وعن الحشو المركب (التعويضى) والذى يتم فيها التخلص من إجراء العفن من السن ووضع حشو مركب بداخله أو استخدام ما يعرف باسم التاج (وهو وضع غطاء كامل للسن يستخدم لترميم وإصلاح الأسنان التالفة وفى أسوأ الحالات يتم خلع الأسنان المصابة

ولعلاج تلك الحالة يجب زيارة الطبيب بشكل منتظم على الأقل مرتين سنويا وغسل الأسنان بعد الأكل وشرب مياه الحنفية حيث تحتوى على مادة الفلوريد ( المقوية للأسنان).

بالإضافة إلى أن الاهتمام بالنظام الغذائى اليومى مهم جدا للأسنان فهناك أطعمة تزيد من قوة الأسنان مثل التفاح والكبد الحيوانى البيض والشاى والأسماك.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية