البرغوثى: مشروع السكك الحديدية سلاح إسرائيل لضم الضفة الغربية

البرغوثى: مشروع شبكة السكك الحديدية سلاح إسرائيل لضم الضفة الغربية البرغوثى: مشروع السكك الحديدية سلاح إسرائيل لضم الضفة الغربية

قال النائب الفلسطينى والأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثى إن مشروع السكك الحديدية التى أعلنت إسرائيل عن انتهاء مخططاته أمس هو سلاح إسرائيل الأخير لضم الضفة الغربية.

وقال البرغوثى، فى تصريحات تعقيبا على هذا المخطط الليلة الماضية، أن مصادقة ما تسمى بالإدارة المدنية الإسرائيلية على خطة إقامة شبكة من خطوط السكك الحديدية فى الضفة الغربية تهدف إلى تحطيم إمكانية بناء الفلسطينيين على أرضهم فى الضفة الغربية والسيطرة على معظم المناطق المحيطة بالمدن وبين المدن والقرى، وإصدار المخطط هو استهتار بالسلطة الفلسطينية واستخفاف مطلق بما يسمى عملية السلام وبالمفاوضات التى يسعى وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى لاستئنافها.

وأشار إلى أن إسرائيل ومن خلال ذلك المخطط تكون قد أضافت عنصرا سادسا إلى منظومة الفصل العنصرى المتمثلة بالمستوطنات والحواجز العسكرية والطرق الاستيطانية الالتفافية وجدار الفصل العنصرى والقوانين العسكرية الجائرة، مؤكدا أن التصدى لهذا المخطط العنصرى ليس عبر المفاوضات بل عبر التوجه الفورى إلى محكمة الجنايات الدولية متسلحين بقرار محكمة لاهاى.

وأوضح البرغوثى أن مخطط سكك الحديد يشمل مد 473 كلم من الخطوط الحديدية وإقامة 30 محطة و11 سكة حديدية وإقامة الجسور والأنفاق مما يعنى مصادرة مساحات واسعة من الأراضى الفلسطينية فى آخر سلاح تستخدمه إسرائيل لضم الضفة الغربية ومنع إمكانية إقامة دولة فلسطينية ذات سيادة مما يستدعى مواجهة المخطط وعدم السكوت عليه.
>

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية