أخبار عاجلة

الأب المتهم بالتنازل عن أطفاله: «مراتي الجديدة مش مستحملاهم» (صور)

التحرير

ارسال بياناتك

فجرت قضية تنازل رجل وزوجته عن ولديهما في الإسماعيلية جدلا واسعا بالرأي العام، وفتح النائب العام تحقيقا في الواقعة.

وتقدم الدكتور أحمد مهران، مدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية، ببلاغ ضد كل من «علاء إ أ» و«شاهندا س ف م» والدي الطفلين ملك ويوسف، متهما إياهما بتخليهما عن طفليهما وتركهما في إحدى الجمعيات الخيرية.

0d0ee13b9b.jpg

من جانبه، صرخ والد الطفلان في بداية حديثه لـ"التحرير" قائلا: «الإعلام عايز مني إيه مش كفاية متهم ببيع عيالي عايزين إيه تانى»، ليكشف بعدها تفاصيل الواقعة.

وقال علاء إنه وضع «يوسف وملك» لدى سيدة كأمانة لوجود خلافات مع طليقته وأم أطفاله، مؤكدًا أنه لم يرم أطفاله.

وأضاف: «السيدة التى وضعت أطفالى لديها قامت بالتشهير بالأطفال وأحضرت الإعلام بتاع الفضائح لكى تصبح على حسابنا بطلة، وأنا غير مُدان ولست بالأب الجاحد لكى أرمى أطفالى».

وأوضح والد «يوسف وملك» أنه استلم طفليه من طليقته في قسم الشرطة، ولكن زوجته الجديد لم تستطع تحملهما، متابعا: «مهما كانت هى مرات أب ولو هى ملاك مش هتستحملهم لأن الأم رمت ومرات الأب هتربى.. بالطبع لا».

وأشار علاء إلى أن «يوسف وملك» كانا في حضانة والدتهما التي طلقها وترك لها الشقة وكل حقوقها والأطفال معها، ولكن تفاجأ بوالد طليقته يتصل عليه للحضور فورًا واستلام أطفاله»، واستكمل: «قاللى تعالى خد عيالك ولو ماخدتهمش هنرميهم في الشارع».

46a7d983de.jpg

شاهد أيضا

ونوه علاء إلى أنه دائم السفر بين المحافظات بحكم شغله كسائق، فتوجه إلى أحد وكلاء النيابة وطلب منه أن يسترجع الأطفال لطليقته وبالفعل تم استدعائها ولكنها رفضت الحضور، ومن ثم تم حفظ المحضر.

ولفت السائق المتهم ببيع أطفاله إلى أنه لجحأ إلى إحدى السيدات التى تقوم بالأعمال الخيرية لكى تحتفظ بالأطفال لديها، بعد أن نصحه بذلك عدد من الأشخاص بسبب انشغاله بعمله طوال الوقت، مضيفًا: «عملت كده علشان مش فاضى وأمهم رافضة تستلمهم ومراتى الجديدة لن تستحملهم لأنها في الأول وفي الآخر مرات أب».
 
وأكد علاء أنه ذهب لاستلام ولديه «يوسف وملك» من السيدة المذكورة، فرفضت وطلبت منه أن يستلمهما في قسم الشرطة.

واستطرد: «مقدرش أرمى عيالى لكن وضعتهم عند السيدة كأمانة لحين وضع حل لتلك المشكلة، فطلبت منى التنازل عنهما، وقولت لها هو فيه حد بيتنازل عن لحمه»، مردفا بأنه تم التشهير به بلا داعٍ عن طريقها وفضحته في الإعلام.

يوسف وملك

يذكر أن الدكتور أحمد مهران قال في بلاغه إن الأبوين علاء وشاهندة، انفصلا عن بعضهما ورفض كل منهما رعاية الطفلين ملك ويوسف، وقررا تركهما في إحدى الجمعيات الخيرية، حيث تنازل الأب عنهما لصالح جمعية الباقيات الصالحات.

وأضاف أن والد الطفلين اصحبهما إلى جمعية «الباقيات الصالحات» وطلب من مديرة المؤسسة الخيرية زينات ندا استضافة الطفلين بشكل مؤقت، حتى يجد حلًا آخر، وفي اليوم التالي أحضر ملابس الأطفال وقال لها إنه لا يريد أولاده، فتواصلت معه لمساعدته حتى يجدا حلًا.

وفي نفس السياق، قالت صاحبة الجمعية الخيرية إن والدهما رفض تربيتهما كما أن جدهما والد والدتهما رفض استلامهما.

من جانبها، أمر المستشار إسلام حمزة المحامي العام لنيابات الإسماعيلية، باستدعاء كل من الدكتور أحمد مهران مدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية مقدم البلاغ، و"زينات ندا" مديرة جمعية "الباقيات الصالحات"، والحاضنة للطفلين "يوسف" و"ملك" لسماع أقوالهما في الواقعة، مع قرار بإيداع الطفلين أحد دور الرعاية الاجتماعية.

التحرير