أخبار عاجلة

الجربا يطالب فرنسا بدعم الجيش السورى الحر وتقديم مساعدات إنسانية

الجربا يطالب فرنسا بدعم الجيش السورى الحر وتقديم مساعدات إنسانية الجربا يطالب فرنسا بدعم الجيش السورى الحر وتقديم مساعدات إنسانية

طالب رئيس الائتلاف الوطنى السورى، أحمد عوينان الجربا، فرنسا بالعمل على حقن دماء السوريين وذلك عبر دعم الجيش الحر المعارض، والحصول على المساعدات الإنسانية اللازمة.

جاء ذلك فى لقاء الجربا بالرئيس الفرنسى، فرانسوا هولاند، ووزير خارجيته لوران فابيوس، فى باريس مساء أمس، وذلك فى زيارة هى الأولى من نوعها منذ ترأسه الائتلاف، إلى العاصمة الفرنسية، حسب بيان صادر اليوم الخميس عن الائتلاف السورى.

وأوضح البيان، أن الزيارة "تهدف إلى إقناع فرنسا بلعب دورا أكبر فى الشأن السورى، والمساهمة فى إضعاف فرص نشوب حرب محتملة ذات تبعات إقليمية واسعة، إلى جانب ضمان الحصول على المساعدة المطلوبة لحقن دماء الشعب السورى عن طريق دعم الجيش الحر تحت قيادة المجلس العسكرى الأعلى، والحصول على المساعدات الإنسانية".

ووفقاً للبيان فإن "الرئيس هولاند أكد أثناء لقائه الوفد على استمرار دعم بلاده للائتلاف ولجهود هيئة الأركان فى قيادة الجيش الحر، فيما جدد التزام بلاده فى مساعدة الشعب السورى إغاثياً وإنسانياً".

فى حين جدد رئيس الائتلاف السورى، خلال اللقاء موقفهم إزاء الحل السياسى المقبول فى سوريا "وهو ذاك الذى يحقق تطلعات الشعب السورى فى نيل الحرية وانتقال السلطة له وتقديم كل من أجرم بحقه للمحاكمة".

ونقل البيان عن الجربا حرصه على وقف شلال الدماء المستمر فى سوريا، ووضع حد "للدمار" الذى يطال سوريا على يد نظام بشار الأسد والذى يعتبره السوريون وفقاً للبيان "أكثر عدوانية من أى احتلال أجنبى".

وأضاف الجربا الذى ألقى أمس الأربعاء، كلمة أمام لجنة الشئون الخارجية فى البرلمان الفرنسى: "إننا نسعى اليوم إلى توفير الحماية للمدنيين الذين يسقطون يومياً بالعشرات، حيث تدمر البيوت فوق رؤوس ساكنيها والمدارس فوق رؤوس النازحين والطلاب"، مشدداً على أن المحافظة على البنية التحتية وسائر مؤسسات الدولة تندرج ضمن أولويات الائتلاف.

وشدد رئيس الائتلاف السورى، على أن تحقيق الأهداف "لن يكون عبر استجداء نظام الأسد وإنما بتغيير موازين القوى على الأرض، بما يساهم فى إسقاط النظام والمحافظة فى نفس الوقت على مؤسسات الدولة كى تساهم فى بناء سوريا ديمقراطية".

ورافق الجربا فى زيارته لباريس، وفد ضم رئيس هيئة الأركان اللواء سليم إدريس، ونائبيه سهير الأتاسى ومحمد فاروق طيفور، وأعضاء من الهيئة السياسية، بينهم، ميشيل كيلو وبرهان غليون. حسب بيان صادر عن الائتلاف اليوم.

وذكر البيان، أن الجربا سيتوجه قريباً إلى الولايات المتحدة الأمريكية لعقد لقاءات فى مجلس الأمن بمدينة نيويورك، مشيراً إلى أنه سيلقى كلمة على دول الأعضاء بالمجلس حول الوضع الإنسانى فى سوريا إلى جان.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

مصر 365