أخبار عاجلة

عن جريمة "العاشقة والساطور".. مصدر أمني: سيدة قطعت جسد الضحية في 7 ساعات

مصراوي Masrawy

عن جريمة "العاشقة والساطور".. مصدر أمني: سيدة قطعت جسد الضحية في 7 ساعات

12:50 ص الأربعاء 23 أغسطس 2017

كتب - محمد شعبان:كشف مصدر أمني بمباحث الجيزة عن ملابسات جديدة بجريمة مقتل سائق على يد مالكة حضانة وصديقتها بمنطقة أوسيم.الجريمة وقعت في الأسبوع الأول من مارس الماضي، ونجح رجال البحث الجنائي بقيادة اللواء إبراهيم الديب، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، في كشف غموضها عقب مرور 4 أشهر، وأمكن ضبط المتهمتين وهما عشيقة القتيل "مالكة الحضانة" وصديقتها.وأكد المصدر، الذي تحفظ على ذكر اسمه في تصريحات لمصراوي، أن صديقة مالكة الحضانة نفذت الجريمة داخل شقتها بشارع مسجد الرحمن، لافتا بأنها احتاجت 7 ساعات متواصلة لتقطيع الجثة إلى 3 أجزاء.وبسؤال المصدر عن أداة الجريمة، أوضح أن المتهمة استخدمت ساطورًا فقط -كانت قد اشترته قبل الجريمة بأيام - حيث انتهت من تقطيع الجثة في تمام الثالثة فجرًا، ومن ثم إلقاء الجزع بترعة المتربة بإمبابة، وباقي الأجزاء (الرأس، الذراعين، الخصر، الساقين) في نهر النيل من أعلى كوبري الوراق.وعن حالة المتهمة الثانية أثناء تنفيذها للجريمة وتقطيع الجثة، أشار المصدر إلى أن حاجتها للمال كانت الدافع الأكبر لإنجاز المهمة، مؤكدا "ماكنتش شاربة أي حاجة وثباتها الانفعالي كان عالي".وكان مصدر أمني مسؤول بمباحث قطاع شمال الجيزة قد علق على الجريمة أنها الأولى من نوعها "أول مرة نعرض متهمين على النيابة من غير جثة الضحية ولا أداة الجريمة ولا متحصلات".وأوضح المصدر، في تصريحات لمصراوي، أنه تم حل لغز القضية عقب مرور 4 أشهر على تغيب المجني عليه، لافتا بأنه لم يعثر على الأجزاء التي ألقيت بنهر النيل بالوراق، فيما تم العثور على بقايا متحللة بترعة المتربة بإمبابة.وأكد المصدر أن العقل المدبر لتلك الجريمة نفذت جريمتها "بشكل احترافي"، مشيرا إلى أن مناقشتها من قبل رجال المباحث كانت مفتاح حل اللغز "لو هي ما اعترفتش ماكنش حد عرف حاجة".يُذكر أن تحريات اللواء إبراهيم الديب، مدير مباحث الجيزة، توصلت إلى أن المجني عليه سائق يدعى إكرامي محمد صلاح 37 سنة، سيء السمعة، وله علاقات نسائية آثمة، واعتياده تصوير السيدات اللاتي أقام معهن علاقات في أوضاع مخلة لابتزازهن ماديا، وإجبارهن على استمرار العلاقة.جهود العميد إيهاب شلبي، رئيس مباحث قطاع شمال الجيزة، كشفت أن السائق ارتبط بعلاقة غير شرعية تدعى ميرفت 37 سنة، مالكة حضانة أولاد المستقبل.وأمام اللواء محمد عبد التواب، مدير المباحث الجنائية، أكدت المتهمة أنها ارتبطت بعلاقة آثمة مع السائق المبلغ بتغيبه منذ مارس الماضي، وعقب تهديده وابتزازه لها عقدت العزم على التخلص منه.تحريات العقيد محمد عرفان، مفتش مباحث شمال الجيزة، أشارت إلى أن المتهمة اتفقت مع سيدة تعمل لديها تدعى "سارة" 31 سنة، مقابل حصولها على 20 ألف جنيه، واستدرجت المجني عليه إلى شقتها بمنطقة بشتيل بعزم عرضها للبيع، ووضعا له أقراصا مخدرة في مشروب النسكافيه، وعقب استغراقه في النوم، استولت الأولى على المبلغ، وهاتفي محمول، وقامت مالكة الحضانة بذبحه، وتقطيع جسده بالساطور إلى 3 أجزاء، وضعتها داخل 3 أكياس.وكشفت جهود الرائد هاني مندور، رئيس مباحث الوراق، أن مالكة الحضانة ألقت الجزع بترعة المتربة بإمبابة، وباقي الأجزاء (الرأس، الذراعين، الخصر، الساقين) في نهر النيل من أعلى كوبري الوراق.وأمام العميد أيوب أبو رجيلة، مأمور قسم أوسيم، أكدت المتهمة أنها احتفظت بكارت ميموري لهاتف المجني عليه، تبين أنها يحوي مقاطع وصور سيدة أخرى من ضحاياه.وتمكن المقدم محمد أبو القاسم، رئيس مباحث أوسيم، من ضبط المتهمة الثانية، واعترفت باشتراكها في ارتكاب الواقعة مقابل مبلغ مالي لمروها بضائقة مالية، مضيفة أن الشقة محل الجريمة هي شقة الزوجية.

إعلان

الأخبار المتعلقة

  • النيابة تأمر بضبط وإحضار 4 هاربين من الأعضاء البشرية بأبو النمرس

    أخبار
  • ننشر تفاصيل ضبط شبكة تجارة الأعضاء.. مستوصف شهير بالجيزة يستدرج الفقراء

    أخبار
  • ضبط عصابة لتجارة الأعضاء البشرية بالجيزة .. ومصدر: "داخل مستشفى بأبو

    أخبار
  • الحماية المدنية تنفذ طفلين من الموت إثر حريق شقة بالدقي

    أخبار

إعلان

fa4f2c8c0d.jpg

إعلان

;

مصراوي Masrawy