أخبار عاجلة

قصة مباراة أبهر فيها نادال الجميع بعمر الـ15 عامًا

قصة مباراة أبهر فيها نادال الجميع بعمر الـ15 عامًا قصة مباراة أبهر فيها نادال الجميع بعمر الـ15 عامًا

التحرير

ارسال بياناتك

نجح اللاعب الإسباني رافائيل نادال، في العودة من جديد إلى صدارة التصنيف العالمي، وذلك للمرة الأولى منذ 3 سنوات وتحديدًا منذ شهر يونيو من عام 2014، وذلك في التصنيف الجديد الذي صدر أمس.

وكانت بداية نادال في الحصول على أول نقاط له في التصنيف العالمي في بطولة إشبيلية للشالينجر في عام 2001.

ففي يوم 17 سبتمبر من عام 2001، كانت الملاعب الترابية في ريال كلوب دو تنس بيتيس تستعد لاستقبال لاعب غير مصنف يبلغ من العمر 15 عامًا، يلعب لأول مرة في بطولات الشالينجر بحثًا عن أول نقاط له في التصنيف العالمي يدعى رافائيل نادال، حسبما نقل موقع رابطة محترفي التنس.

- "من هو خصمك؟"
- "لاعب مشارك ببطاقة دعوة يدعى رافائيل نادال".
- "هذا الفتى يلعب بشكل جيد، ولكنه صغير للغاية".

كان ذلك الحوار بين منافس نادال في المباراة اللاعب الإسرائيلي ماتوس جيل الذي يتواجد في التصنيف 751 على العالم وبين باقي اللاعبين المشاركين في البطولة عقب سحب القرعة.

وأوضح جيل بأنه سمع قبل المباراة بأن هناك لاعب إسباني يقدم مستويات مميزة للغاية تفوق عمره بمراحل، وشاهده في بطولات المستقبل في مدريد أمام جيلرمو بلاتيل، وعلى الرغم من تعرض نادال للكثير من النقاط لخسارة المباراة، إلا أنه لم يفقد هدوءه في أرض الملعب.

وفي اليوم التالي لخسارة نادال لتلك المواجهة، تفاجئ جيل بتواجد نادال في الساعة الثامنة صباحًا في النادي يتدرب على الرغم من خسارته لمباراة صعبة للغاية في اليوم السابق، حيث حرص على ان يكون أول الحاضرين للتدريبات، وحينها قرر متابع هذا اللاعب الإسباني الشاب.

شاهد أيضا

وأتت الفرصة لجيل لأن يواجه هذا اللاعب في الأسبوع التالي في إشبيلية، وكانت مباراة واحدة كافية للغاية للتأمد من هذا الفتى البالغ من العمر 15 عامًا يتمتع بموهبة استثنائية.

وأشار جيل إلى أن سلوك نادال في الملعب كان لا يصدق إلى جانب مظهره وشخصيته، فهو فتى صغير ولكنه يرى أمور في الملعب بشكل واضح للغاية، ويتصرف مثل البالغين كما لو كان معتادًا على اللعب في تلك البطولات منذ سنوات.

وبدأ نادال المباراة بشجاعة كبيرة ودون إظهار أي ملامح من الخوف وتمكن من كسر إرسال منافسه، ومن ثم إحتفل بطريقته المعتادة من خلال رفعه يده وقدمه اليسرى إلى الأعلى مظهرًا شغفًا كبيرًا باللعبة.

وكان هدف نادال واضحًا، وهو الفوز بالمباراة، وعلى الرغم من الضغوطات الكبيرة خلال تلك المواجهة، إلا أن نادال تمكن من لعب الناقط المحورية بشكل متقن للغاية يفوق عمره بمراحل ليحسم المباراة بنتيجة 6-4 6-4.

ونجح نادال في الحصول على أول 5 نقاط في التصنيف العالمي، وأوضح جيل عقب المباراة بأن نادال لم يقدم مباراة هجومية إلا أن تحركاته كانت مثالية، ويقاتل على كل كرة ولا يهدي للخصم أي نقاط مجانية، كما يتميز بقدرته على الدخول في التبادلات الطويلة وإنهام الخصم حتى الحصول على النقطة.

وذكر جيل أن ما قدمه نادال في عمر الـ15 لا يقدمه سوى لاعب في عمر الـ20، وعلى الرغم من خسارته إلا أن جيل هنأ نادال بعد تيقنه بأن هذا الفتي سيقدم أمور استثنائية في المستقبل.

التحرير