أخبار عاجلة

والد «الشاب المصري بطل حادث برشلونة»: «انتظرت من ابني الأكثر»

والد «الشاب المصري بطل حادث برشلونة»: «انتظرت من ابني الأكثر» والد «الشاب المصري بطل حادث برشلونة»: «انتظرت من ابني الأكثر»

التحرير

ارسال بياناتك

استنكر حامد أحمد - والد الشاب المصري مصطفى حامد الذي تحدثت عنه الصحافة الإسبانية في حادث برشلونة- محاولات  تنظيم داعش لتشويه الإسلام والمسلمين، مؤكدًا أن التنظيم هدفه الأول الإساءة للإسلام والمسلمين، وتشويه صورته وروح السماحة المعروف بها، متسائلا عن سر استهداف بلدان ومدن أوروبية لا تكن أي عداء للعرب ولا تعرف العنصرية مثل فنلندا وبرشلونة.

وأضاف حامد في تصريحات خاصة لـ"التحرير" اليوم الاثنين، أنه كان ينتظر من ولده ما هو أكثر من ذلك، وذلك لأنه نشأ على القيم والدين الصحيح، مؤكدًا أنه خاف على حياته ابنه بعد حادث الدهس، ولكنه كان حزينا أكثر على استهداف المهاجمين سماحة الإسلام وصورته. 

ورأى أن مهاجمي مدينة برشلونة كان هدفهم ضرب السياحة هناك، متابعا: «هذا لن يحدث، ففي أي وقت من السنة صعب أن تجد فيها مكانا من كثرة ازدحام السياح».

شاهد أيضا

وذكرت صحيفة "ثيبركوبا نوتيثياس" الإسبانية، أن ألبرت ريفيرا السياسي الإسباني وعضو مجلس النواب الإسباني، والعضو السابق في مجلس نواب كتالونيا، أثنى على دور أحد الشباب المصريين الذين رافقوه فى أثناء أحداث برشلونة وكمبرليس، والذي بكى لِما حدث للإسبان في هذا اليوم، قائلا: «اليوم عشت لحظة خاصة جداً في بلازا كاتالونيا مع هذا الرجل المصري، قال لي إنه يشعر بالخجل لما قام به الإرهابيون باسم الإسلام وبكى طالبا الصفح عن المسلمين».

يذكر أن سيارة مسرعة دهست المارة في شارع رامبلاس السياحي بمدينة برشلونة، مما أسفر عن سقوط 15 قتيلا وعشرات المصابين في ما اعتبرت السلطات الإسبانية الحادث عملية إرهابية، واتهمت عددا من الشباب من أصول مغربية بالتورط في تنفيذ الحادث.

التحرير