أخبار عاجلة

البحث عن الجديد.. والشعور بالاهتمام.. أسباب إدمان بعض الأطفال للشتائم

البحث عن الجديد.. والشعور بالاهتمام.. أسباب إدمان بعض الأطفال للشتائم البحث عن الجديد.. والشعور بالاهتمام.. أسباب إدمان بعض الأطفال للشتائم

أكد الدكتور محمود عبد الرحيم غلاب أستاذ علم النفس الأسبق بجامعة القاهرة، أن الطفل الصغير يمكن أن يصاب بنوع من الإدمان النفسى لقول الألفاظ غير المستحبة والشتائم البذيئة فقط، لكى يرى رد فعل الأب والأم غير المفهوم لديه، فهو لا يعرف ولا يتفهم مدى بشاعة قوله وتلفظه بهذه النوعيات من الشتائم والألفاظ غير المستحبة، ولكنه يعلم جيدا أنه إذا قال هذه الكلمة أو تلك فإنه سيحصل على رد فعل من القائمين على تربيته له تشعره بإحساس غريب.

وأشار إلى أن الطفل الصغير غير العالم بدواخل الأمور نفسيا يعانى مثل أى شخص آخر، فهو وجد فى قوله للشتائم والألفاظ السيئة نوعا من التسلية والأهمية فى نفس ذات الوقت، فهو عندما يقولها يشعر باهتمام وانتباه غير طبيعى من الأم والأب والقائمين على تربيته لذا يريد تكرارها والاستمرار فى ذلك، حتى يشعر بهذا الاهتمام المبالغ فيه الذى لا يراه كثيرا منهم.

وأوضح دكتور محمود أن الطفل يريد دوما أيضا الشعور بكل جديد، ولذا عندما يرى رد فعل غريب ومختلف فى كل مرة، فهو يتشوق كل يوم ليرى الجديد وفقا لفضول الطفل المستمر الذى يريد فيه ليتعرف على الجديد، ويجد شعورا جيدا فى هذا الأمر حتى وإن تم عقابه فالأمر لديه يقتصر على لذة الجديد وردود الأفعال التى لا يتوقعها ويريد أن يتعرف عليه.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية