أخبار عاجلة

وكيل الصحة بسوهاج: المحافظ يهين الأطباء.. وعبد المنعم يرد: لديه مشكلة نفسية

وكيل الصحة بسوهاج: المحافظ يهين الأطباء.. وعبد المنعم يرد: لديه مشكلة نفسية وكيل الصحة بسوهاج: المحافظ يهين الأطباء.. وعبد المنعم يرد: لديه مشكلة نفسية

التحرير

ارسال بياناتك

علق الدكتور جمال قريش وكيل مديرية الصحة بسوهاج، على اقتحام الاستراحة الخاصة بالدكتورة روفيدة سلطان وكيل وزارة الصحة بالمحافظة، قائلًا: «إن محافظ سوهاج الدكتور أيمن عبد المنعم اعتاد على إهانة الأطباء ثم يأتي بقصص وهمية ويعتذر وتنتهي الأمور».

وأضاف قريش، أن المحافظ اعتاد على إقالة الأكفاء دون داع وإعادتهم مرة آخرى، مشيرا: «لا كرامة حتى للمواطن أيضا.. فهناك شابين انتحرا بسبب ظلمه أحدهم أحرق نفسه بسبب إزالة كافتيريا مرخصة، والآخر ألقي بنفسه تحت عجلات القطار لمصادرة بضاعته التي كانت بمئات الآلاف». 

وتابع وكيل مديرية الصحة والسكان بسوهاج: «المحافظ دخل استراحة التمريض بمستشفى جرجا الشهر الماضي بدون داع، وكان يوم الجمعة، ودفع الباب على الممرضين وهم نائمين وأغلبهم بملابس خفيفة، وقال إنه لم يفعل رغم أن المصورين كانوا معه وهو يستخدم السلطة الغاشمة مع أي شخصية بالمحافظة وحتى المواطنين أيضا».
 
وأشار قريش: «وكيلة الوزارة مغتربة وكانت في استراحة نومها بمديرية الصحة، واقتحم عليها الاستراحة مفتشين مالي وإداري بالمحافظة وكأنها تتاجر بالمخدرات، وآحال المحافظ الواقعة للنيابة الإدارية رغم أنه هو من أرسل موظفيه لأنه منذ أيام قليلة قال لوكيلة الوزارة لمي ورقك وامشي، لأنها تتصدى له دائما عندما يخطأ».

شاهد أيضا

من جانبه رد الدكتور أيمن عبد المنعم محافظ سوهاج، على اتهامات الدكتور جمال قريش وكيل مديرية الصحة، بأنه أحال واقعة اقتحام الاستراحة الخاصة بالدكتورة روفيدة سلطان وكيلة وزارة الصحة إلى النيابة الإدارية للتحقيق فيها، وإن ثبت أن مفتشي الشئون الإدارية وعضو من التفتيش المالي والإداري بديوان المحافظة ليس لديهم تكليف بالتفتيش فلن يفلتا من العقاب، مؤكدا احترامه للقانون وأن الجميع أمامه سواء، وأنه لا تستر على أي مخالفة مهما كانت.

وأضاف محافظ سوهاج، بأن الدكتور جمال قريش لديه "مشكلة نفسية" بسبب أن الرقابة الإدارية لم تمنحه تجديد درجة مدير عام وبالتالي نزل لدرجة كبير أخصائيين، وذلك لأن الدرجات القيادية تحتاج تقييم مرتفع من الانضباط والحرص الشديد لمنحه الدرجة التي يطالب بها، وبعد سحبها منه تخيل أن المحافظ هو السبب: "رغم أني اعتبر نفسي أبًا للجميع ولا أميز بين أحد".

وحول اتهام المحافظ بالتسبب في انتحار مواطنين، أكد أن المحافظة أصدرت بيان رسمي حول الواقعتين، تضمن أن الشاب علاء شلبي أنشئ كافتيريا وبها تعدٍ ببروز على الشارع العام، وتابع: "أخطرناه أكتر من مرة لإزالة التعدي ولم يستجب، فقمنا بتطبيق القانون"، أما الشاب أسامة يعقوب فقد ضبط بمخزنه لحوم فاسدة وغير صالحة للاستهلاك الآدمي في حملة شنتها المحافظة.

التحرير