وزير الخارجية: حان وقت زيادة استثمارات روسيا في مصر

وزير الخارجية: حان وقت زيادة استثمارات روسيا في مصر وزير الخارجية: حان وقت زيادة استثمارات روسيا في مصر

التحرير

ارسال بياناتك

قال وزير الخارجية سامح شكري، إن الوقت حان لتعظيم الاستثمارات الروسية في ، خاصة في ضوء وجود إرادة سياسية قوية ورغبة جادة من القاهرة وموسكو في دفع التعاون الاقتصادي إلى الأمام، ولمواكبة التطور الملحوظ في العلاقات السياسة والعسكرية بين البلدين.

جاء ذلك خلال المباحثات التي أجراها شكري، اليوم الإثنين، بموسكو، مع وزير الصناعة والتجارة الروسي دينيس مانتوروف.

وذكر المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن وزير الصناعة الروسي قدم في بداية اللقاء خالص تعازيه في ضحايا حادث تصادم قطاري الإسكندرية.

وأضاف أبو زيد أن الوزير الروسي أعرب عن اعتزازه بالعلاقات الثنائية التي تجمع بين البلدين، والتي تسير بخطى حثيثة إلى الأمام على مختلف الأصعدة، رغم الأوضاع المتوترة في الشرق الأوسط، منوها بوجود آفاق واسعة للتعاون بين البلدين، وإلى تطلعه لتعزيز التواجد الروسي في السوق المصري، في ظل ما يوفره من فرص واعدة في العديد من القطاعات الاستثمارية.

وأوضح أن اللقاء تناول سبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين، إذ أعرب وزير الخارجية عن تطلعه لزيادة حركة التبادل التجاري بما يتناسب مع مستوى وعمق العلاقات السياسية والاستراتيجية بين البلدين، فضلا عن جذب الاستثمارات الروسية خاصة في مجال البترول والغاز الطبيعي، والتصنيع المشترك من خلال المنطقة الصناعية الروسية المقرر إقامتها بمحور التنمية بمنطقة قناة السويس.

شاهد أيضا

وتابع مانتوروف أن بلاده تعوّل على تحقيق المزيد من التقدم في مشروع المنطقة الصناعية الروسية، مشيرا إلى أن حكومته تعد في مرحلة البحث حاليا عن المستثمرين الروس الراغبين في الاستثمار في هذا المشروع، وهناك بالفعل عدد كبير منهم متحمس للمساهمة فيه.

وقال وزير الصناعة الروسي إنه ناقش هذا المشروع الهام مع دول الاتحاد الأوراسي، والذي يضم في عضويته بالإضافة إلى كلا من أرمينيا وكازخستان وقيرجستان وبيلاروسيا، وكذا مع عدد من الشركاء الدوليين الذين أبدوا رغبة في الاستثمار فيه. 

و نوه أبوزيد بأن وزير الخارجية تطرق إلى إجراءات الإصلاح الاقتصادي في مصر، والجهود التي تبذلها من أجل تهيئة مناخ مناسب للاستثمار الأجنبي بالعديد من القطاعات الإنتاجية والخدمية.

وبحث شكري مع وزير الصناعة الروسي مجالات التنسيق بين البلدين بمختلف المحافل التجارية والاقتصادية الدولية وداخل مؤسسات التمويل الدولية، وسبل البدء في مفاوضات إقامة منطقة التجارة الحرة بين مصر والاتحاد الأوراسي، فضلا عن إمكانية تعزيز التعاون مع الأسواق والاقتصاديات البازغة وعلى رأسها مجموعة "البريكس"، والتي تضم في عضويتها كلا من روسيا والصين والبرازيل وجنوب إفريقيا والهند.

التحرير