أخبار عاجلة

بيزنس إنسايدر: العاصمة الإدارية تحتل المرتبة الثانية لأكبر المشروعات العملاقة في العالم

مصراوي Masrawy

بيزنس إنسايدر: العاصمة الإدارية تحتل المرتبة الثانية لأكبر المشروعات العملاقة في العالم

06:56 ص الجمعة 28 يوليه 2017

بيزنس إنسايدر: العاصمة الإدارية تحتل المرتبة الثانية لأكبر المشروعات العملاقة في العالم


القاهرة - (أ ش أ):
تناولت الصحف الصادرة اليوم الجمعة عددا من الموضوعات المهمة، منها ما أبرزته الأهرام، من اختيار موقع "بيزنيس إنسايدر" الأمريكي مشروع العاصمة الإدارية الجديدة في ليكون من بين أكبر المشروعات العملاقة التي ستغير وجه كبرى مدن العالم بحلول عام 2030  

وكتبت لينا جارفيلد ـ الصحفية بالموقع والتي تغطي أخبار وقضايا التكنولوجيا - أن العالم يتحول بشكل سريع نحو الحضرية، حيث تتوقع الأمم المتحدة أن يتضاعف عدد سكان المدن بحلول عام 2050 ليصل إلي 6.5 مليار نسمة.

وأشارت إلى أن المدن الكبرى في العالم تبني المزيد من المناطق السكنية والمنشآت العامة في إطار خطط تنموية كبيرة لمواكبة ازدياد أعداد السكان.
وجاء مشروع العاصمة الإدارية في القاهرة في المرتبة الثانية وفقا للقائمة التي أشارت إليها الكاتبة لأكبر المشروعات الحضرية العملاقة تحت الإنشاء التي وصفتها بأنها «ستغير من شكل المدن خلال العقود المقبلة».

وأوضحت جارفيلد أن العاصمة الجديدة ستكون على مساحة 270 ميلا مربعا تشمل 21 منطقة سكنية جديدة تكفي لإسكان خمسة ملايين نسمة.
وأشارت إلى أن المستثمرين الصينيين يتولون تمويل جزء من المشروع، فعلى سبيل المثال وضعت شركة تنمية الأراضي الصينية 20 مليار دولار للمشروع في أواخر 2016 وفقا لتقرير من «سي.إن.إن» الأمريكية. 

وتابعت أن المشروع يشمل أيضا 1250 مسجدا وكنيسة ومركزا للمؤتمرات ونحو ألفي مدرسة وكلية وأكثر من 600 منشأة طبية، فضلا عن جراج ضخم يتوقع أن يكون أكبر جراج في العالم.
وأوضح وزير الإسكان مصطفى مدبولي لهيئة الإذاعة البريطانية «بي.بي.سي»، أن المشروع سيتكلف 45 مليار دولار، وسينتهي العمل به بحلول عام 2022. وجاء مشروع «تودتاون» في مدينة شنجهاي بالصين في المركز الأول في قائمة أكبر المشروعات الحضرية في العالم الذي بدأ البناء فيه عام 2014 ومن المقرر أن ينتهي عام 2020، وفقا لـ«بيزنيس إينسايدر».

ويشمل المشروع ألف وحدة سكنية ومولا تجاريا على مساحة 1.3 مليون قدم مربع ومركزا ثقافيا ضخما ومقرا للمكاتب الإدارية، فضلا عن مساحات خضراء واسعة. وفي المركز الثالث جاءت «المدينة الأوروبية» في باريس والتي بدأ إنشاؤها العام الماضي بتصميم من إحدى شركات البناء الدنماركية.

وبجانب المنشآت السكنية والمطاعم والمراكز التجارية، من المقرر أن تضم المدينة منحدر تزلج صناعي وشوارع مفتوحة مخصصة للمارة ونظاما للجولف وغيرها. ومن بين المشروعات أيضا مشروع إعادة بناء منطقة برجي التجارة العالمية في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة واللذين سقطا في أحداث 11 سبتمبر 2001، وقد تم بالفعل الانتهاء من جزء كبير بالمشروع، حيث تم بناء عدة أبراج جديدة للتجارة العالمية، فضلا عن متحف ونصب تذكاري لأحداث 11 سبتمبر وغيرها من المنشآت، على أن يتم الانتهاء فعليا من المشروع عام 2020. وفي البرازيل، جاء أيضا مشروع تجديد مدينة ساوباولو المقرر أن يغير من وجه المدينة بالكامل خلال العشرين عاما المقبلة.

كما يعد مشروع تجديد منطقة محطة الطاقة في باترسي بلندن أكبر المشروعات الاقتصادية في انجلترا، حيث تبلغ تكلفة المشروع 16٫5 مليار دولار، ومن المقرر الانتهاء منه عام 2025. وسيشمل المشروع مناطق سكنية جديدة وتجمعات تجارية وفنادق ومقار للشركات والمكاتب ويعد الأكبر في لندن منذ 30 عاما. وفي إطار استعدادات طوكيو لاستضافة أوليمبياد 2020 تشهد المدينة اليابانية خططا عمرانية كبيرة لبناء 45 ناطحة سحاب جديدة سبعة منها يدخل في إطار مشروع تنمية منطقة محطة شيبويا الشهيرة في طوكيو.

هذا المحتوى من

Asha

إعلان

الأخبار المتعلقة

  • الإسكان: طرح كراسات شروط 24 ألف قطعة أرض بـ19 مدينة جديدة.. الأحد

    أخبار
  • : لا أبحث عن مجد شخصي أو بطولة زائفة

    أخبار
  • 35 رسالة من السيسي للمصريين والعالم خلال مؤتمر الشباب بالإسكندرية

    أخبار
  • مدبولي: وصول الصرف الصحي لحوالي 50% من القرى المصرية بحلول 2020

    أخبار

إعلان

01a329b68a.jpg

إعلان

مصراوي Masrawy