أخبار عاجلة

«مين يشتريكي».. مانجو الإسماعيلية «بايرة» بسبب الأسعار (فيديو وصور)

التحرير

ارسال بياناتك

"يا مانجا مين يشتريكي مسكرة وجميلة".. بهذه الجملة ينادي عدد كبير من بائعي المانجو على المارة في سوق الجمعة وهو الأشهر في محافظة الإسماعيلية لبيع تلك الفاكهة التي تشتهر بها المحافظة، لكن الملاحظ هو ركود عملية البيع الشراء.

وقال التاجر إبراهيم جودة لـ"التحرير" إنه تخصص في بيع المانجو في سوق الجمعة منذ زمن بعيد وعنده أنواع عديدة من تلك الفاكهة وهي السكري والعويس والممتاز والكوبانية والفص والتيمور والكينت.

وأضاف جودة أن موسم البيع هذا العام ضعيف بعكس كل سنة بمعدل من 50 إلى 80% ويرجع ذلك إلى ارتفاع سعر بعض أنواع المانجو مع أن هناك أيضًا بعض الأنواع سعرها مناسب للجمهور مثل السكري التي يتراوح سعرها ما بين 10 و15 جنيها، مشيرا إلى أن كثيرًا من الناس يبحثون عن المانجو التي بها خدوش لقلة سعرها الذي يصل إلى 5 جنيهات.

شاهد أيضا

وأشار التاجر إلى أن غلاء الأسعار هو السبب الرئيسي في إضراب المواطنين عن شراء المانجو، متابعات: "في السابق كان المواطن يشتري كرتونة تحتوي على 20 كيلوجراما أما الآن فما يباع لا يتجاوز الاثنين كيلو".

وأكد التاجر عصام توفيق أن حركة بيع المانجو هذا العام بطيئة بسبب الغلاء، قائلا: "اللي معاه فلوس ما بيشتريش أمال الغلبان هيعمل إيه؟ بالرغم من أن هناك أنواع تباع بـ10 جنيهات للكيلو"، لافتا إلى أن العام الماضي شهد حركة كبيرة في البيع والشراء والمكسب.

فيما قال التاجر محمد بخيت إنه يبيع أنواعًا عديدة من المانجو مثل السكري الأبيض والممتاز والصديقة والعويس والزبدة والبلدي في مدخل سوق الجمعة لكن حركة البيع والشراء ضعيفة بسبب الغلاء.

وأيد بخيت كلام جودة بأن الإقبال يكون على الفاكهة التي بها "خدوش" لقلة سعرها، في الوقت الزي يعزف فيه الكثير عن الشراء خلاف الأعوام السابقة.

5b0fb6e9ea.jpged715115f2.jpg0066114271.jpg90cea50e83.jpgf9987b25b3.jpg

التحرير