أخبار عاجلة

وزير الداخلية اللبناني: الجيش اللبناني يستعد لمعركة ضد "داعش"

مصراوي Masrawy

وزير الداخلية اللبناني: الجيش اللبناني يستعد لمعركة ضد "داعش"

06:10 م الخميس 27 يوليو 2017

الجيش اللبناني

بيروت - (أ ش أ):أعلن وزير الداخلية والبلديات اللبناني نهاد المشنوق، أن الجيش اللبناني يستعد حاليًا لمعركة ضد تنظيم "داعش" الإرهابى من منطلق دفاعي وليس من منطلق هجومي، لافتا إلى أن الأمر عندما أصبح يتعلق بداخل الأراضي اللبنانية ومواجهة التنظيم الأسوأ وهو "داعش" الإرهابي فإن الجيش اللبناني قام بكل احتياطاته وسيقوم بدوره في المواجهة وهو مدعوم من جميع اللبنانيين.جاء ذلك في تصريحات للمشنوق عقب لقاء الرئيس اللبناني العماد ميشال عون به اليوم، حيث بحث معه المستجدات والتطورات الحدودية والوضع الأمني ككل.وعقب اللقاء أشار المشنوق إلى أن الرئيس عون بحث معه موضوع عرسال والمناطق الحدودية مع سوريا ودور الجيش اللبناني والخلاف والنقاش حول قيام حزب الله بالعملية العسكرية الأخيرة في مواجهة تنظيم النصرة وهو تنظيم مجرم وتكفيري.وقال إن هذه الأرض "الحدود اللبنانية-السورية" في جرود عرسال الجزء الأكبر في جغرافيتها مختلف عليها بين لبنان وسوريا لأن المنطقة تاريخيًا لم تشهد ترسيم حدود واضح وصريح لتحديد الواقع الجغرافي والمسؤوليات.وأشار وزير الداخلية والبلديات اللبناني إلى أن اللواء عباس إبرهيم، المدير العام للأمن العام، يتابع مسألة إخراج المسلحين من جبهة تنظيم النصرة ضمن تسوية سيتبين لاحقًا شكلها النهائي وذلك فى إطار اتفاق وقف إطلاق النار والذي بدأ سريانه صباح اليوم، معربا عن اعتقاده بأن "داعش" لن تكون ضمن تلك المفاوضات.وأضاف أن زيارة رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري إلى واشنطن نجحت في تأمين استمرار المساعدات للجيش اللبناني، لافتا إلى أن هذه مسألة مهمة جدا ليس فقط لأسباب مالية بل لأسباب تتعلق بالاعتراف بالدولة وبدور الجيش وهي دليل ثقة بقيادة الجيش الجديدة.وأضاف أن الزيارة نجحت أيضا في تخفيف وطأة العقوبات على لبنان بمعنى أنها لن تصيب كل اللبنانيين بل جزءا منهم فقط.وكانت التطورات الأمنية والعسكرية على الحدود اللبنانية-السورية في جرود عرسال والتدابير التي يتخذها الجيش اللبناني للحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة ومنع تسلل المسلحين اليها محور الاهتمام الرئيسي للرئيس عون ولا سيما بعد الحل الذي تم التوصل اليه لإنهاء الوضع القائم على الحدود وإعادة الهدوء اليها وانسحاب المسلحين منها.وفي هذا الإطار استقبل الرئيس عون صباح اليوم، المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم الذي يتولى متابعة المفاوضات الجارية لوضع بنود اتفاق وقف إطلاق النار بين حزب الله اللبناني وجبهة تنظيم النصرة قيد التنفيذ.

هذا المحتوى من

Asha

إعلان

الأخبار المتعلقة

  • بوتين: أولويتنا في سوريا وقف إراقة الدماء وإطلاق التسوية السياسية

    أخبار
  • نيوزويك: هل تنهض القاعدة من أطلال داعش؟

    أخبار
  • طائرات عراقية تلقي منشورات فوق مناطق سيطرة داعش غربي البلاد

    أخبار
  • المرصد السوري: مقتل 29 مدنيًا في غارات جوية للتحالف الدولي على الرقة

    أخبار

إعلان

7fa4a43bbc.jpg

إعلان

مصراوي Masrawy