أخبار عاجلة

موقع أمريكي: النوبيون يحلمون بالعودة لأراضي أجدادهم

موقع أمريكي: النوبيون يحلمون بالعودة لأراضي أجدادهم موقع أمريكي: النوبيون يحلمون بالعودة لأراضي أجدادهم

التحرير

ارسال بياناتك

قال موقع "كوارتز" الأمريكي إن "النشطاء النوبيين في يحلمون بالعودة لأراضي أجدادهم، والموجودة على ضفتي نهر النيل في محافظة أسوان جنوب البلاد".

ولفت إلى أن "تلك المطالب تأتي في إطار رغبتهم في الحفاظ على حقوقهم بالعيش في الأراضي المتبقية من النوبة القديمة، والاعتراف بحضارتهم  كواحدة من أقدم الحضارات في أفريقيا".

وأضاف "في أغسطس 2015 قامت السلطات المصرية بتخصيص تلك الأراضي لصالح مستثمرين، وبعدها بـ3 أشهر قام نحو 150 من النشطاء النوبيين، بقطع الطريق اعتراضًا على منعهم من العودة لتلك الأراضي، الأمر الذي دفع للموافقة على منحهم  256 فدان من أراضيهم التاريخية بالقرب من بحيرة ناصر، إلا أن الحكومة ماطلت النوبيين في إجراء مفاوضات العودة".

وقال "ينحدر النوبيون من سلالة ملوك حكموا مصر القديمة لآلاف السنين، إلا أن بناء السد العالي تسبب في أغراق قراهم وتهجيرهم من أراضيهم إلى وادي (كوم أمبو) شمال أسوان، فيما هاجر البعض الآخر للإقامة في مدن الشمال في القاهرة والإسكندرية". 

شاهد أيضا

احتفالات النوبة

ونقل عن "ماجا جانمير"  -الباحثة بجامعة بيرجن النرويجية- قولها  إنه  "من الممكن أن ينقل النوبيون معركتهم للخارج، وتقديم شكوى في المفوضية الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، أو نقلها للمحاكم الدولية". 

وأشار الموقع، إلى أن هناك مشروع قانون خاص بهيئة تنمية وإعادة توطين النوبة؛ إعمالًا لنص المادة 236 من الدستور التي نصت على إعادة توطين أهالي النوبة في أراضيهم خلال 10 سنوات من تاريخ العمل بالدستور، إلا أنه لم يتم التصديق عليه حتى الآن.

وأضاف أن "الأمر يزداد صعوبة بعدم اعتراف الدستور المصري بالأقليات العرقية وحقوقهم في أراضيهم، حيث ترى الدولة  أن النوبيين لا يملكون هوية منفصلة عن المصريين العرب، كما أن 95% من المصريين يعيشون على 3% فقط من مساحة البلاد، مما يجعل من الصعب تخصيص مناطق بشكل حصري للنوبيين".

التحرير