أخبار عاجلة

بعد الإضراب.. أزمة عمال الجامعة الأمريكية تقترب من الحل

بعد الإضراب.. أزمة عمال الجامعة الأمريكية تقترب من الحل بعد الإضراب.. أزمة عمال الجامعة الأمريكية تقترب من الحل

التحرير

ارسال بياناتك

تجددت المفاوضات مع عمال النظافة بالجامعة الأمريكية المعتصمين، وذلك مع استمرار اعتصامهم ومطالبتهم بعدم ترك العمل احتجاجًا على رغبة الجامعة في استبدال شركة جديدة بهم.

وتقول رحاب الدمياطي المتحدث الإعلامي للجامعة الأمريكية، إن الأزمة بالفعل في طور الانتهاء، وإن هناك مفاوضات مع العمال حتى تنتهي الأزمة، ويتم الاتفاق على بنود ترضي الطرفين.

وأكدت الدمياطي في تصريحات لـ"التحرير" أن الجامعة بصدد التحضير لبيان توضح فيه قيمة المستحقات المالية للعاملين، مشيرة إلى أن الاعتصام انتهى تمامًا بالجامعة، وأنهم لم يمنعوا عاملا من الدخول، بل إنهم قرروا إعطاءهم إجازة بأجر كامل حتى انتهاء فترة عملهم بالعقود المبرمة معهم، التي تنتهي في 31 أغسطس المقبل.

من جانبه أكد أحد العمال -طلب عدم ذكر اسمه- أن الإدارة بالفعل ستجتمع معهم اليوم الخميس، لإنهاء الأزمة والتفاوض مع ممثلي العمال على حقوقهم المالية حال الاتفاق على ترك العمل بالجامعة.

شاهد أيضا

وأكد عامل آخر أنه بالفعل تمت دعوته لحضور الاجتماع وهو بصدد الاتفاق مع أحد ممثلي الإدارة على المطالب التي سيتقدم بها العمال، حال الاتفاق على ترك العمل بالتنسيق مع الإدارة.

في السياق ذاته كانت الجامعة قد أصدرت بيانًا للعمال يفيد بإعطائها إجازة مدفوعة الأجر منذ أمس الأربعاء وحتى نهاية أغسطس المقبل، مع منعهم من دخول الجامعة في هذه الفترة، منوهة بعدد من الأرقام الخاصة بهواتفها الداخلية للعمال لتواصلها معهم بشأن تسوية مستحقاتهم المالية.

كان العمال ذكروا لـ"التحرير" أن فترات عملهم تتراوح بين 9 و15 عاما ولم تتحرك أجورهم زيادة على 1500 جنيه بعد الاستقطاعات التأمينية والضريبية، مشيرين إلى أن نظام عملهم مع الجامعة بالعقود التي يتم تجديدها سنويا، كما أن الجامعة لم تصرف لهم أيا من الامتيازات التي أقرتها للعاملين بالدولة من علاوات أو امتيازات.

يُذكر أن النقابة المستقلة للعاملين بالجامعة أعلنت قرار الاعتصام والإضراب عن العمل، احتجاجًا على قرار الإدارة المفاجئ والتعسفي بإلغاء قسم النظافة بأكمله، وعدم تجديد عقود ١٧٠ عامل نظافة، والاستعانة بمقاول خدمات خارجية للقيام بأعمال النظافة بدلًا منهم.

التحرير