أخبار عاجلة

آخرها داخل حمام سباحة مع مخرج شاب.. 5 صور فتحت النار على منة شلبي

التحرير

ارسال بياناتك

تعيش الفنانة منة شلبي حالة من النشاط الفني خاصة بعد نجاح فيلمها الأخير "الأصليين"، الذي طرح في موسم عيد الفطر، وأيضًا مسلسلها "واحة الغروب"، الذي دخلت به ماراثون الموسم الرمضاني الماضي.

لم يمنع ذلك من إثارة الأقاويل، فطالتها مؤخرًا العديد من الشائعات والانتقادات، بسبب جرأتها تارة وبسبب الشكوك حول دخولها علاقة عاطفية، ونرصد أبرز تلك الصور التى أسهمت في انتشار تلك الشائعات..

صورتها مع محمد شاهين في حمام السباحة

أثارت منة شلبي الكثير من الجدل بعد تداول صورة لها مع مساعد المخرج محمد شاهين في حمام السباحة، ما جعل البعض يتكهن بوجود علاقة عاطفية بينهما، لا سيما أنها ليست المرة الأولى التي يجتمع فيها الثنائي، بينما اعتبر البعض أنها طبيعية ليست إلا بين صديقين وهما يمزحان بطريقة عفوية.

علاقتها بنجل الراحل محمود عبد العزيز

انتشرت العديد من الشائعات حول وجود علاقة تجمعها بنجل الفنان الراحل محمود عبد العزيز، بعدما تم تداول صورة لهما في حفل زفاف هنادي، ابنة فيفي عبده، حيث ظهرت "منة" بين أحضان محمد بشكل مبالغ فيه، مما فجر عددا كبيرا من التساؤلات بين رواد مواقع التواصل عن حدود العلاقة بينهما، وإن كانت صورة عادية أم أن هناك قصة حب تجمعهما.

نحافتها الشديدة

شاهد أيضا

لفتت الأنظار بنحافتها الشديدة في الصور التي ظهرت بها برفقة الفنان أحمد السعدني والسيناريت تامر حبيب في أثناء قضائهما إجازة الصيف، مما أثار جدل جمهورها، البعض رجح أن نحافتها تعود إلى المجهود الكبير الذي بذلته في تصوير المسلسل، بينما رجح البعض الآخر أن منة لم تفقد  الكثير من وزنها عن آخر نحافة وصلت إليها قبل تصوير المسلسل، وظهرت منة شلبي دون مكياج وبوجه نحيف للغاية.

cxv

صورتها مع ناهد السباعي في أحد البارات 

أثارت الجدل أيضًا صورتها مع الفنانة ناهد السباعى التى نشرتها عبر حسابها الشخصي على موقع الصور والفيديوهات الشهير، "إنستجرام"، نظرًا لوجودهما في أحد البارات، مما جعل البعض يشير إلى صورة قديمة ظهر فيها الثنائي وهما تحتضن إحداهما الأخرى.

«شبه عارية» على برومو «الأصليين»

بعد إعلان البرومو الدعائي الخاص بفيلمها الجديد "الأصليين"، الذي طرح في موسم عيد الفطر وهي شبه عارية، نال البرومو ردود أفعال واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث هاجم البعض جرأة شلبي بينما رفض البعض التسرع وطالب بالانتظار حتى عرض الفيلم ومشاهدة العمل كاملًا للحكم على دور الفنانة الشابة.

التحرير