أخبار عاجلة

بالصور.. حسام بدراوي: طالما الدولة قوية فلا خوفٌ من المدارس الدولية

مصراوي Masrawy

بالصور.. حسام بدراوي: طالما الدولة قوية فلا خوفٌ من المدارس الدولية

08:16 م الأربعاء 26 يوليه 2017

  • عرض 8 صورة

    f20d6f45c4.jpg
  • عرض 8 صورة

    b96ed40a30.jpg
  • عرض 8 صورة

    a03d2896d3.jpg
  • عرض 8 صورة

    25bf7db056.jpg
  • عرض 8 صورة

    a6ba6ff893.jpg
  • عرض 8 صورة

    73612fa136.jpg
  • عرض 8 صورة

    cef479403c.jpg
  • عرض 8 صورة

    41c9279ce2.jpg

إعادة الألبوم

بالصور.. ضبط أقراص

الألبوم التالى

بالصور.. ضبط أقراص "إجهاض" وأدوية "سكري" مُخزنة في صيدليات بالسويس

المنيا - ريمون الراوي:

قال الدكتور حسام بدراوي، رئيس الهيئة الاستشارية لمؤسسة "التعليم أولًا"، إن التعليم يجب أن يكون عالي الجودة، ومتاحًا للجميع دون تمييز، وأن تتوافر فيه الأدوات اللازمة لتحقيق الأهداف، بالإضافة إلى ارتباطه بنظام مؤسسي لا يتغير بتغير الحاكم أو الوزير.

جاء ذلك خلال كلمة الدكتور حسام بدراوي خلال مؤتمر "معلم المستقبل"، الذي عقد بمسرح المحافظة، ونظمته المدرسة البريطانية بالمنيا، اليوم الأربعاء، بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم، وافتتحه عصام البديوي، محافظ المنيا، وحضره الدكتور جمال أبو المجد، رئيس جامعة المنيا، ورمضان عبد الحميد، وكيل وزارة التربية والتعليم، وعدد من المعلمين والطلاب.

وأضاف "بدراوي" خلال كلمته في المؤتمر، إن التعليم هو المدخل الرئيسي لتنمية ، لذا لابد من وضع أهداف واضحة المعالم لتطوير التعليم وإعداد مديري المدارس والمعلمين بشكل يتناسب مع سرعة المتغيرات الدولية، وأن يكون في إطار مؤسسي كفء يساهم في بناء الشخصية المتكاملة وإطلاق إمكانياتها إلى أقصى مدى لمواطن معتز بذاته مستنير ومبدع، وفخور بتاريخ بلاده وشغوف ببناء مستقبلها وقادر على التعامل بتنافسية مع الكيانات الإقليمية والدولية.

وأكد "بدراوي" أنه لا خوف من تغير أنواع التعليم ووجود المدارس الدولية طالما أن الدولة من القوة أن تفرض هويتها في المدارس حتى لو كانت دولية، وما يصنع الهوية هي اللغة والتاريخ والجغرافيا، مطالبًا بوضع ثوابت في كل المدارس لا تنازل عنها، ما عدا ذلك، فأهلًا بالإبداع وعلى الجميع أن يلتزم بمبادئ الهوية.

من جانبه أكد محافظ المنيا أهمية العملية التعليمية والتفوق العلمي في إفراز جيل قادر على تحمل مسؤوليات المستقبل، وكذلك دور المعلم والمدرسة الرئيسي إلى جانب الأسرة في التربية والتعليم، مؤكدًا ضرورة الاهتمام بالطالب والمعلم، لأن "العلم هو مفتاح التقدم".

وأشار المحافظ إلى أن المنيا محافظة واعدة بأبنائها المتفوقين من النشء والشباب الذين هم حصن مصر القوي وأمل الغد.

وقدم فريق كورال المدرسة البريطانية عددًا من الفقرات الفنية باللغتين العربية والإنجليزية، كما قُدم عرضًا خاصًا حول الدكتور حسام بدراوي.

إعلان

الأخبار المتعلقة

  • تكريم طالبة "تماثيل الزمن الجميل" في المنيا

    أخبار
  • افتتاح 5 مدارس بداية العام الدراسي المقبل بالوادي الجديد

    أخبار
  • بالصور.. افتتاح فعاليات الدورة التدريبية "معًا في خدمة الوطن" لـ"القومي

    أخبار
  • الموافقة على إنشاء مدرسة المتفوقين بالخارجة

    أخبار

إعلان

6b9bf12678.jpg

إعلان

مصراوي Masrawy