أخبار عاجلة

مظاهرة لأهالي ضحايا ليبيا: عاوزين عضمهم (صور)

التحرير

ارسال بياناتك

تجمهر أهالي الشباب المتوفين والمدفونين في صحراء ليبيا، اليوم الأربعاء، أمام ديوان عام محافظة الفيوم، للمطالبة بإعادة جثث ذويهم إليهم لدفنها في مقابرهم، واستخراج شهادات وفاة لهم، كما طالبوا بالقبض على عصابة تسفير الشباب عن طريق الهجرة غير الشرعية، ما تسبب في موت العشرات منهم ودفنهم في رمال ليبيا.

e7d99ab56a.jpg

وحملوا لافتات كُتب عليها عبارات عديدة منها "محمد حسني سعد البختاري هاتولنا عضمه وتراب أولى بدفنه"، و"حجاج حسين جلال الطباخ أبو خمسة أولاد مين يربيهم عايزين جثته، و"علي محمد يوسف فساج عايزين جثته"، و"متغيب في ليبيا سيد عبد الحميد محمد مصطفى الرفاعي موجود على قيد الحياة ياريت تدوروا عليه".

b0984c3eb2.jpg

وقال شريف رجب، قريب محمد البختاري، إنّ المسؤولين الليبين ليس لديهم الحق في دفن هؤلاء الشباب في المقابر الإسلامية هناك، وتراب مصر أولى بهم، معقبًا: "عايزين جثث ولادنا ولو عضم عشان أهاليهم ترتاح".

 

d75fb617f7.jpg

وأشار إلى أنهم طالبوا المسؤولين بالوقوف إلى جانبهم وحل مشكلتهم، لكن عندما لم يهتم بشكواهم أحد قرروا تنظيم تلك الوقفة؛ لمطالبة المحافظ بالتدخل ومخاطبة الجهات المختصة لإعادة أبنائهم إليهم.

ee797f8c89.jpg

ونوّه بأنهم حاولوا استخراج شهادات وفاة لهم؛ لأجل إلحاق أبنائهم بالمدارس، لكنهم رفضوا وطالبوا بتحرير محاضر بتغيبهم، وسيتم استخراج شهادات الوفاة لهم بعد أربعة أعوام من الآن، مردفًا: "إزاي هندخل عياله المدارس؟ وهنقضي مصالحهم ونشوف معاشهم إزاي؟ وهما ميتين وفيه ناس شاهدة على وفاتهم ودفنتهم بإيديهم".

شاهد أيضا

6d99b702a9.jpg

وكشف أنّ هناك 26 شابا نجوا من هذه المذبحة وسلموا أنفسهم في كتيبة 371، وتم تحويلهم إلى مكافحة الجريمة في طبرق، ثم تم نقلهم إلى الاستخبارات العسكرية ومنها إلى مركز شرطة المرج في ليبيا، ومنهم رجل يدعى سيد عبد الحميد محمد مصطفى الرفاعي، أب لخمسة أبناء، أسرته سيجن جنونها خوفًا عليه، قائلًا: "الناس دي كفاية عليها إنها شافت الموت بعنيها، ودفنت أولاد عمهم في الرمال بإيديهم، لازم تتدخل وترجع الشباب دي وكفاية اللي راح، والشباب دي لو في خرم إبرة والسادة المسؤولين حطوا في دماغهم يجيبوهم هيجيبوهم".

5b1a6154d2.jpg

وأوضح أنّ هؤلاء الشباب اضطروا إلى السفر بطريقة غير شرعية؛ هربًا من الفقر والحالة الاقتصادية الصعبة التي يمرون بها، في ظل ارتفاع الأسعار، معقبًا: "مقعدوش يلوموا البلد وظروفها الاقتصادية الصعبة، لكن قرروا يسافروا يدورو على لقمة العيش".

a5c65c32d3.jpg

وطالب "شريف" الرئيس عبد الفتاح بإعادة جثامين هؤلاء الشباب إلى أسرهم، والبحث عن الشباب المفقودين وإعادتهم إلى ذويهم، مكملًا: "إحنا مش بنقول للمسؤولين اقتلوا اللي قتل الشباب دول، ولا اقبضوا عليهم، بس عايزينهم يرجعوهم، الأحياء منهم والأموات"، كما ناشد ضبط عصابات تهريب الشباب، والضرب بيد من حديد على أيديهم؛ لأنهم يلعبون في عقول الشباب، ويوهمونهم بالأموال الكثيرة والثراء مقابل أخذ مبالغ طائلة للسفر بطريقة غير شرعية.

ad8734cb68.jpg

وقالت أم محمد حسني بصوت تخنقه الدموع "أنا عايزة عضم ابني يجيبهولي بأي طريقة، عايزاه عضم يتلم حتى في شكارة بس أدفنه جمب أبوه وأخوه"، فيما طالبت والده علي يوسف محمد بإعادة جثمان نجلها إليها حتى لو كان عظامًا كي تتمكن من زيارة قبره وتنطفئ نارها.

في سياق متصل، استمع اللواء ممتاز فهمي، سكرتير عام المحافظة، لشكوى الأهالي بشأن تغيب مجموعة من أبنائهم وأشقائهم خلال رحلة سفرهم عبر الدروب الصحراوية "هجرة غير شرعية" إلى دولة ليبيا للبحث عن لقمة العيش، حيث سافروا منذ ما يقرب من شهر وانقطع الاتصال بأسرهم.

وعلى الفور أجرى السكرتير العام اتصالًا هاتفيًّا بحضور الأهالي بكلٍ من اللواء أحمد حجازي نائب مدير أمن الفيوم، واللواء علاء يحيى مساعد مدير الأمن، لمساعدة الأهالي وتحرير محضر بتغيب هؤلاء الشباب بمديرية أمن الفيوم، واتخاذ الإجراءات اللازمة نحو التعرف على آخر ملابسات الحادث لمعرفة أخبارهم، وما يثبت من البحث والتحري عنهم.

التحرير