أخبار عاجلة

برلمانيون: زيادة الأجور بدون إنتاج «مجرد طباعة نقود»

برلمانيون: زيادة الأجور بدون إنتاج «مجرد طباعة نقود» برلمانيون: زيادة الأجور بدون إنتاج «مجرد طباعة نقود»

التحرير

ارسال بياناتك

يعاني الاقتصاد المصري من الركود منذ سنوات عدة، خاصة بعد 25 يناير 2011، ما أدى إلى انخفاض الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية لأقل مستوياته، وارتفع معدل التضخم وعجز الموازنة، مما أثر على سعر صرف الجنيه أمام الدولار، وهبطت قيمته بشدة، ونتج عنه ارتفاع في السلع والخدمات للضعف أكثر من مرة، وفي ظل الإجراءات الاقتصادية الأخيرة للحكومة برفع الدعم عن بعض الخدمات، تزايد المطالب برفع الحد الأدنى للأجور لمواجهة ارتفاع الأسعار.

عدد من نواب البرلمان يرى أن رفع الرواتب أمام ارتفاع الأسعار الحالي ليس حلًا عمليًا وكافيًا، وأشاروا إلى ضرورة فتح مجال جديد للاستثمار، وخلق فرص عمل وزيادة الإنتاج وهذه الخطوات ستكون كفيلة لمواجهة ارتفاع الأسعار وربما تعيدها لمستويات أقل.

وقال النائب ياسر عمر، وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، لـ«التحرير»، إن رفع الحد الأدنى للأجور يؤدي لمشكلة وهي زيادة معدل التضخم، طالما لا توجد موارد فعلية، أو زيادة في الإنتاج تماثل الحد المطلوب رفعه من الأجور.

وأضاف أن رفع الحد الأدنى يجب أن تقابله زيادة في الإنتاج حتى لا يتحول الأمر إلى مجرد طباعة للنقود دون وجود غطاء فيزيد التضخم ويؤدي لرفع الأسعار مجددا.

شاهد أيضا

وقالت النائبة سارة عثمان، عضوة لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، إنهم تحدثوا عن زيادة الأجور مع في اللجنة الاقتصادية، إلا أن الأسعار تزيد بشكل أكبر، لافتة إلى أن الأمر لا يخص ارتفاع الأجور فقط، بل هناك ضرورة لضبط الأسعار وتشديد الرقابة في الفترة المقبلة.

وأضافت لـ«التحرير»، أن الاقتصاد المصري يحتاج لدخول استثمارات جديدة تزيد المدخل من العملة الأجنبية، لافتة إلى أنه يمكن زيادة الإنتاج من خلال مشروعات جديدة خاصة في محافظات الصعيد التي تعاني من البطالة بنسبة كبيرة.

وأوضحت أن محافظة المنيا، التي تمثلها لا يفضل كثيرون الهجرة لمدن أخرى أو خارج للعمل ويظلون بلا عمل، لافتة إلى أن المحافظة تفتقر لوجود مشروعات استثمارية، وأشارت إلى أنها اقترحت داخل اللجنة الاقتصادية إقامة مشروعات تعتمد على المحاصيل التي تتميز بها كل محافظة، فمثلا المنيا تتميز بمحصولي الطماطم والعنب، ودعت لإقامة صناعات ترتبط بهما.

التحرير