أخبار عاجلة

"التعليم العالي": إعداد كوادر جامعية لإدارة مشروع الضبعة النووي

مصراوي Masrawy

"التعليم العالي": إعداد كوادر جامعية لإدارة مشروع الضبعة النووي

06:12 م الأربعاء 26 يوليو 2017

  • عرض 3 صورة

    c4ab8adddf.jpg
  • عرض 3 صورة

    3efbf382d3.jpg
  • عرض 3 صورة

    4e91601737.jpg

إعادة الألبوم

مصر تتسلم الدفعة الرابعة من المقاتلات متعددة المهام من طراز

الألبوم التالى

تتسلم الدفعة الرابعة من المقاتلات متعددة المهام من طراز "الرافال"

كتب- محمد قاسم:عقد مجلس إدارة مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية، اجتماعًا برئاسة الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الأربعاء، بحضور الدكتور محمد سلطان، محافظ الإسكندرية، والدكتور عصام خميس، نائب الوزير لشئون البحث العلمي، والدكتورة مها الدملاوي، القائم بأعمال مدير المدينة، بالإضافة إلى الدكتور أشرف شعلان، رئيس المركز القومي للبحوث، بمقر معهد علوم البحار والمصايد بالإسكندرية.وأكد الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، أهمية الاستفادة من القاعدة الصناعية الضخمة الموجودة بمدينة برج العرب الجديدة، وضرورة إسهام مدينة الأبحاث العلمية في خلق تنمية حقيقية في تلك المنطقة المهمة، داعياً إلى ضرورة عقد اجتماع يضم الباحثين بمدينة الأبحاث العلمية ورجال الصناعة والمستثمرين بالإسكندرية؛ لوضع أجندة تستهدف ربط البحث العلمي بالصناعةوأوضح "عبد الغفار"، أن البحث العلمي الحقيقي هو الذي يكون له مردودًا واقعياً على خطط الدولة واستثماراتها، داعياً إلى ربط تصنيفات المعرفة ومخرجات الابتكار بأولويات واحتياجات الدولة.وطالب وزير التعليم العالي، بإعداد خطة شاملة يتم فيها حصر كافة احتياجات المناطق الصناعية بمنطقة برج العرب، مشيرًا إلى ضرورة قيام كل معهد بحثي تابع للمدينة بوضع خطة تشمل إمكانياته البحثية والمجالات التي يمكن أن يتعاون فيها مع الشركات والمصانع بالإسكندرية.وشدد الوزير، على أهمية تحقيق الاستغلال الأمثل لمشروع إنشاء المحطة النووية لتوليد الطاقة الكهربائية في الضبعة من أجل توطين التكنولوجيا وتطوير التصنيع المحلي، وتعزيز البحث العلمي في هذا المجال الحيوي، مشيرًا إلى أن هذا المشروع يسمح بتدريب وتأهيل الطلاب المتخصصين في هذا المجال؛ لإعداد الكوادر المصرية المؤهلة للعمل فيه.وأشاد عبد الغفار، بما تمتلكه مدينة الأبحاث العلمية من قدرات بحثية ضخمة تؤهلها لخدمة الصناعة، مؤكدًا ضرورة وضع خطة زمنية محددة تتوحد فيها كافة جهود المؤسسات البحثية، وتحقيق صيغة التعاون المشترك بين الصناعة والبحث العلمي، فى ضوء قانون البحث العلمي الجديد الذي يحفز مثل هذه الشراكات المفيدة التي تخدم مجالات التنمية في مصر، وتعظم ثقة المستثمرين في مؤسساتنا البحثية، مشيرًا إلى أنه تم تعيين الدكتور سعيد درويش، مستشارًا للوزير للبحث العلمي والصناعة، لاتخاذ خطوات جادة وسريعة في هذا الملف المهم.وطالب وزير التعليم العالي، بضرورة تحقيق التواصل والربط بين جامعة الإسكندرية وجمعيات رجال الأعمال والمستثمرين؛ من أجل تدريب قطاعات كبيرة من الطلاب، وإكسابهم المهارات المطلوبة لسوق العمل إقليمياً ودولياً.وشدد الوزير، على ضرورة وضع ضوابط وقواعد لتولي المناصب القيادية والترقيات والندب والإعارات بالمراكز والهيئات البحثية.ووافق المجلس، على تشكيل لجنة أخلاقيات البحث العلمي بمدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية؛ بهدف الارتقاء بأخلاقيات البحث العلمي، في ظل الالتزام بالقواعد المتعارف عليها دولياً.ووافق المجلس - أيضًا - على قيام المدينة بالإعلان عن جائزة لأكثر ثلاثة نماذج أولية قابلة للتنفيذ الفوري، والتي تعتبر من المخرجات البحثية بالهيئة على أن يكون النموذج الأولي له براءة اختراع مقبولة، وأن يكون المتقدم هو مصمم النموذج، وأن يتم نشر بحث عنه في إحدى المجلات المفهرسة عالمياً.

إعلان

الأخبار المتعلقة

  • وزير الثقافة: إقامة دارًا للأوبرا ومسرحين بالعاصمة الإدارية الجديدة

    أخبار
  • "التعليم العالي": انطلاق تنسيق الشهادات الأجنبية والعربية السبت المقبل

    أخبار
  • المؤتمر الوطني الرابع للشباب يتصدر عناوين واهتمامات صحف القاهرة

    أخبار
  • "الوطنية للإعلام" تُكلف القطاعات البرامجية بإعداد خريطة لأسبوع "تثبيت

    أخبار

إعلان

d5fbb194a2.jpg

إعلان

مصراوي Masrawy