أخبار عاجلة

انهيار وبكاء ماجد المصري.. أبرز لقطات الحلقة الـ«19» من «هاني هز الجبل»

انهيار وبكاء ماجد المصري.. أبرز لقطات الحلقة الـ«19» من «هاني هز الجبل» انهيار وبكاء ماجد المصري.. أبرز لقطات الحلقة الـ«19» من «هاني هز الجبل»

التحرير

ارسال بياناتك

يُعرف الفنان ماجد المصري الملقب بـ"صلاح معارك" دائما بجرأته من خلال أدواره الفنية المختلفة، ويحذر منه بعض مقدمي برامج "الكاميرا الخفية" عند استضافته، حرصا من تهوره واندفاعه، والذي وقع في فخ برنامج "هاني هز الجبل" الذي يقدمه الفنان هاني رمزي، أمس الخميس، عبر فضائية "الحياة".

ويقوم البرنامج على إيهام الضيف بالمشاركة في حملة لمناصرة لطفل العربي، وذلك عبر زيارة إحدى دور الأيتام التي تقع أعلى جبل في لبنان.

ويرصد موقع "التحرير- لايف" في التقرير التالي أبرز مشاهد حلقة "ماجد المصري" مع هاني:

المقدمة

قدّم هاني رمزي المصري قائلاً: "ضيفنا أنا باخاف منه جدا لإنه مابيهزرش وإيده طارشة والقلم منه بيجيب تربنة.. ورغم عضلاته قلبه أبيض جدا".

استقبال الأطفال

استقبل عدد من الأطفال المصري في أحد الجبال اللبنانية، وحمل أحدهم وعرض عليهم لعبة قائلاً: "أنا هاجري واللي هيمسكني يغني أغنية"، ثم ركضوا وراءه ممسكين بملابسه، حتى أوقفهم ليغني معهم إحدى الأغنيات اللبنانية، والتقط معهم صور عدة جماعية".

10

 

ذعر وخوف

شاهد أيضا

فاجأ المصري بعض متابعيه بهدوء أعصابه منذ أن استقرت السيارة على حافة أعلى نقطة بجبال لبنان، خاصة أنه ليس معتادا على مقابلة مثل تلك المواقف بهذا البرود، حتى عقّب رمزي في الحلقة قائلاً: "ده مش ماجد ده حد تاني"، مما جعل البعض يؤكد أنها حلقة "مفبركة" وأن المصري على علم بالمقلب، إلا أنه انفعل فجأة بعدما تدارك خطورة الموقع، وبدأ في توجيه السباب للصوت المستعار الذي يقلده رمزي، وحاول كسر الأبواب والشبابيك بالسيارة إلا أن جميع محاولاته باءت بالفشل، وأخذ في التشهد قائلاً: "أنا ميت إن شاء الله"، وبعد ظهور "الونش" الذي يقوم برفع السيارة أوهم فريق عمل البرنامج أنه معطل فبدأ في الصياح قائلاً: "يعني إيه الونش عطل.. طلعونا من هنا".

2

900x450_uploads,2017,06,14,4b72f4a18e

 

بكاء المصري

بعد أن بدت على المصري ملامح الخوف والرعب قرر هاني إيقاف "المقلب" قائلاً: "إستوى على الآخر"، وتوقع أن يقابله بلكمة أو شيء من هذا القبيل خاصة وهو متوجه إليه ليكشف عن حقيقة البرنامج أخذ يقول: "أنا أستاهل اللي يجرالي ما انا مستفز".

وبعد أن كشف رمزي عن "المقلب" أخذ المصري يقول: "الله يحرقك يا هاني.. يا أخي أنا باكرهك! مش قادر أتكلم والله.. دا مش هزار دا يا هاني"، ووجه حديثه للسائق الذي مثّل أنه مغمى عليه: "فوقت دلوقت؟!"، وفوجئ رمزي بالمصري الذي دخل في نوبة بكاء شديدة، جعلت الأول يقدم له الاعتذار ويحاول تهدئته وطلب منه أن يسامحه بشتى الطرق حتى نجح في ذلك.

 

التحرير