أخبار عاجلة

أبرزها «كفر دلهاب» و«30 يوم».. التسريبات تهدد نهاية مسلسلات رمضان

التحرير

ارسال بياناتك

ملخص 695d6e467c.jpg

أيام قليلة تفصلنا عن نهاية الشهر الكريم، ومعه يسدل الستار على المسلسلات التى دخلت السباق هذا العام، ولكن مع تسارع الأحداث فتح المجال لتوقع نهاية الكثير منها، وهو الأمر الذي وصل إلى حد تسريبات هددت متابعة تلك المسلسلات، على الرغم من أن بعضها من وحي خيال وفضول المشاهد، ونرصد تلك المسلسلات التى وقعت في ذلك الفخ خلال التقرير التالى.

كفر دلهاب

وقع المسلسل في فخ "التسريبات"، بعدما شهدت إحدى الحلقات خطأ في الإكسسوارات التي يرتديها الطبيب "سعد"، حيث ظهر وهو يرتدي خاتما من الفضة عليه نقوش شعبية، الذي يكاد يتطابق مع خاتم مماثل ارتدته "ريحانة" في ليلة مقتلها، وفسره البعض على أن هذا الخطأ مقصود، متوقعين أن تشهد نهاية المسلسل الكشف عن أن "سعد" هو شقيق "ريحانة" المقتولة، وأنه كان يحاول الانتقام لأجلها عن طريق نشر الخرافات والدجل داخل "كفر دلهاب".

30 يوم

متابعة جيدة يحظي بها مسلسل "30 يوم" بطولة الفنان آسر ياسين والفنان باسل خياط، وأثارت صورة لآسر ياسين بنظارة الشمس كانت منشورة على الصفحة الرسمية للمسلسل على "فيسبوك"، في نفس الكادر التى ظهر فيه الخياط بالحلقات الأولى، ولكن تم حذفها فيما بعد، كما أنها لم تظهر في أي من مشاهد العمل حتى الآن، وهو ما عزز عند البعض فكرة أن تكون هاتان الشخصيتان شخصية واحدة.

 

لأعلي سعر

لم يسلم مسلسل "لأعلي سعر"، الذي تقوم ببطولته الفنانة نيللي كريم من التسريبات، فسردت بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي نهاية المسلسل قائلة: "قامت نيللي كريم بالحديث في آخر ظهور لها في برنامج على قناة الحياة عن مسلسلها لأعلى سعر، الذي يتم عرضه الآن في رمضان بكشف أحداثه وتفاصيل نهايته، وأكدت أن نهاية المسلسل ستكون حزينة وفقا لما أراده المخرج والمؤلف، وصرحت بأن وفاة شخصية «جميلة» في الحلقة ٢٩ ستكون بسبب قتل إحدى شخصيات المسلسل لها بعد خلعها للنقاب ورجوعها لممارسة رقص الباليه".

شاهد أيضا

مسلسل "الزيبق"

بينما متابعو مسلسل "الزيبق"، انقسموا إلى نهايتين، الأولى هي استشهاد البطل عمر طه الذي يقوم بدوره كريم عبد العزيز بعد اكتشاف أمره داخل مركز اتصالات تابع للموساد، والنهاية الثانية نجاح خطة المخابرات العامة المصرية في تهريب عمر بالتعاون مع لبنان، وعودته لأسرته وابنه في القاهرة عام 2003، وهو الموعد الحقيقي لنهاية العملية، وهو الأمر الذي أشارت به بعض التقارير الصحفية.

 

طاقة نور

اتهم السيناريست محمد صلاح العزب، فريق عمل مسلسل "طاقة نور" بالسرقة، حيث أكد أن القصة مقتبسة من مسلسل له بعنوان "الدرويش"، ولم يكتف بذلك فقط ولكنه وضع صناع العمل في ورطة بعدما كشف قصة ونهاية المسلسل، قائلًا: "ولكن الأهم من حكم القضاء الذي ربما يستغرق وقتًا، حكم المشاهد، لهذا سأسرد هنا في سطور قصة مسلسل الدرويش: "قاتل مأجور، مصاب بالصرع، تنتابه نوبات الصرع طوال الحلقات، لإصابته بمرض في المخ، يقرر التوقف عن عمليات القتل، لكن الرجل الذي يعمل لحسابه لا يرضى عن فكرة توقفه ويصر على أن يجبره على مواصلة عملياته، وحين يرفض يخطف ابنته، ثم يهرب البطل من القاهرة، ويحاول التطهر من كل العمليات التي قام بها في حياته، فيتعرف على رجل دين، ويسير في طريق نوراني، ويتعرف على فتاة تنشأ بينهما علاقة عاطفية ثم تموت بسببه، ويبدأ البطل في الانتقام من الرجل الذي يعمل لحسابه ومن كل من ورطه في هذه العمليات حتى ينتصر في النهاية، ثم يموت بعد أن تطهر تماما". 

 


 

التحرير