أخبار عاجلة

سر العودة المفاجئة للمواقع المحجوبة.. هل حدثت الثغرة؟

سر العودة المفاجئة للمواقع المحجوبة.. هل حدثت الثغرة؟ سر العودة المفاجئة للمواقع المحجوبة.. هل حدثت الثغرة؟

التحرير

ارسال بياناتك

كتب- أحمد مطاوع

حالة من الحيرة الشديدة سادت مواقع التواصل الاجتماعي، مع الساعات الأولى من صباح اليوم، بعد عودة مباغتة وغير متوقعة، للمواقع التي حجبتها السلطات المصرية، أواخر مايو الماضي. وظهورها مجددًا وبشكل طبيعي على الشبكة العنكبوتية داخل ، لمدة 7 ساعات تقريبًا، قبل أن يتمكن الحظر منها مرة أخرى في التاسعة صباحًا.

وتفاجأ رواد "فيسبوك" و"تويتر"، بعودة جميع المواقع التي طبق عليها قرار الحظر، مبدين تعجبهم واندهاشهم عبر هاشتاج يحمل اسم "المواقع المحجوبة"، إذ طرحوا وابلًا من الأسئلة عن أسباب العودة الغامضة، وما إذا كانت قررت رفع الحظر؟ وإن كان الأمر كذلك، فما السبب؟ وإن لم يكن رسميًا، فما السر؟ خاصة وأن بينهم موقع  الجزيرة القطرية، على الرغم من إعلان القاهرة ضمن بيان مشترك مع عدد من الدول الخليجية "، والإمارات والبحرين"، قطع العلاقات مع قطر.

الحجب.. بداية وأسباب

تم حجب ما يزيد على 21 موقعًا، أغليهم مصري وقطري، في 24 مايو الماضي، دون أن تحدد جهة رسمية في الدولة مسؤوليتها عن هذا القرار، بدعوى أن بعضها مواقع يتم تمويلها من قطر أو من جماعة الإخوان الإرهابية، لكن بعض تلك المواقع التي تم حجبها يؤكد ملاكها والقائمون عليها والعاملون فيها عدم تبعيتهم لدول أو جماعات، فيما دخلت مواقع أخرى ضمن قائمة الحجب على مدار الأيام التي تلت الغعلان غير الرسمي للقرار وتنفيذه، على فترات متباعدة، مثل "البورصة المصرية" و"الديلي نيوز إيجيبت"، وآخرها "البداية" و"البديل".

وصرح مسؤولون حكوميون، أن المواقع المحجوبة تتضمن محتوى "يدعم الإرهاب والتطرف ويتعمد نشر الأكاذيب"، وأبرزها: "رصد، هافينجتون بوست عربي، المصريون، مدى مصر، عربي 21، الشرق، الجزيرة، الشعب، حسم، حماس، إخوان أون لاين، نافذة مصر، العربي الجديد، محيط، وكالة الأنباء القطرية، الراية، الوطن القطرية، تليفزيون قطر، العرب القطرية، مصر العربية، بوابة القاهرة". 

إجراءات حجب المواقع في مصر، جاءت بعد تحركات مماثلة في وقت سابق لها، من جانب السعودية والإمارات اللتين دخلتا في حرب كلامية مع قطر وحجبتا موقع الجزيرة ومواقع أخرى، بداعي إثارتها للفوضى والتحريض على الإرهاب وقلب نظام الحكم في البلاد العربية، وذلك في أعقاب تصريحات بثتها وكالة الأنباء القطرية لأمير البلاد تميم بن حمد، تناولت ملامح من السياسة الخارجية الداعية للتقارب مع إيران، قالت عنها الدوحة فيما بعد أنها "مفبركة". 

هل حدثت الثغرة؟

شاهد أيضا

تطرح عودة المواقع المحظورة، في ظلمة الفجر، تشككًا حول حدوث ثغرة مفاجئة في نظام الحجب، سهلت مرور "هاكرز" قاموا بفك قيود الظهور عن هذه المواقع.

«التحرير» تواصلت مع أحد المتخصصين في أمن المعلومات -فضل عدم ذكر اسمه-، وأكد صعوبة حدوث اختراق، مستشهدًا بالهجوم الإلكتروني الأخير الذي ضرب حوالي 150 دولة، الشهر الماضي، وتعرض مصر خلاله إلى 30 هجمة لم ينجح منها إلا واحدة، رغم بساطة الإمكانيات وأجهزة أمن المعلومات مقارنة بدول أكثر تقدمًا في هذا السياق بحجم أمريكا وبريطانيا وروسيا وألمانيا. 

وقلل الصحفي بموقع "مدى مصر" حسام بهجت، عبر صفحته على "فيسبوك"، من فكرة اختراق نظام الحجب، متوقعًا أن يكون الأمر مجرد خلل مؤقت، وتعود المواقع إلى وضع الحظر مجددًا، لافتًا إلى أن ذلك تكرر خلال الأسابيع الماضية بعد تطبيق القرار.

ويرى الدكتور عادل عبد المنعم، خبير أمن المعلومات، في تصريحات تليفزيونية سابقة، أن مصر لديها تطور لا بأس به في هذا الإطار، لكنه لا يُقارن بمركزية وقوة إجراءات الحجب والمنع التي اتخذتها بعض دول الخليج، كالإمارات والسعودية، واللتان تستخدمان نظم أكثر تطورًا، ومع ذلك يمكن التحايل عليها من خلال عدد من التقنيات، مثل «بروكسي وبي بي إم».

بعد عودة المواقع المحجوبة.. الإنترنت «بطيء»

اشتكى عدد كبير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، من بط سرعة الإنترنت، وذلك في أعقاب العودة المفاجئة للمواقع المحجوبة، مرجحين أن تكون المشكلة مرتبطة بمحاولات الجهات المعنية، إعادة المواقع إلى قوائم الحظر مجددًا، بيد أن هذا ما حدث في اليوم الذي أعقب القرار الشهر الماضي، ووصل إلى حد انقطاع الإنترنت تمامًا صباح اليوم التالي.

الساعات القادمة، ستكون الحكم في كل هذه الاحتمالات، وستضح معها الرؤية تمامًا، خاصة وأنه لم يتسن لـ«التحرير» الحصول على تفسير من أي مصدر مسؤول أو على صلة بالأمر، حتى موعد نشر هذا التقرير.

التحرير