أخبار عاجلة

«لا تحتاج لميكانيكي».. هذه الأعطال يمكنك إصلاحها بنفسك

التحرير

ارسال بياناتك

يواجه العديد من الأشخاص مشكلات فنية كثيرة في السيارات بسبب عوامل مختلفة كالحرارة أو المحرك أو التأثر بالأجواء الممطرة وغيرها من الأمور، وحينها قد يعتقد البعض أن الأمر جسيم ويحتاج إلى تعامل فني مدرب يرقى لاستقدام ميكانيكي أو فني متخصص في نوع العطل.

وعلى الرغم من كون التخصصية قد تبدو أهم شروط التعامل الصحيح مع المشكلات الفنية للسيارات، فإن بعض حالات الأعطال قد لا تستدعي استقدام ميكانيكي أو فني لإصلاحها، وهو الأمر الذي يمكن إصلاحه بواسطة صاحب السيارة نفسه وفي دقائق معدودة، دون الحاجة إلى الفنيين.

وفي هذا السياق، نستعرض عددا من الأعطال البسيطة التي لا تحتاج إلى فني ويمكن لصاحب السيارة حلها بنفسه.

قطع البنزين

يمكن معرفة هذا العطل عن طريق أسلوب توقف السيارة، فعند نفاد الوقود من الخزان تبدأ في الهدوء والاهتزاز "كركرة" بصورة كبيرة إلى أن يتم التوقف تمامًا عن التشغيل في غضون ثوانٍ، ويمكن التمييز بين هذا العطل وعدد من الحالات الأخرى كتلف الدينامو أو البطارية أو "المارش"، من إعادة تشغيل السيارة مجددًا، فحينها سيتضح أن كل العوامل المذكورة سابقًا تعمل بصورة صحيحة ولا تحتاج للإصلاح، وهو الأمر الذي يشير حتمًا إلى نفاد الوقود بالسيارة.

خزان الوقود

شاهد أيضا

يواجه البعض حالات أعطال تنتج عن اهتزاز خزان الوقود بصورة مفاجئة وقوية، نتيجة الاصطدام أو الاحتكاك بمطب أو اعوجاج في الشارع أو غيرهما، وحينها يواجه قائدة السيارة مشكلات بالغة في إعادة تشغيلها مجددًا، وحينها يجب الانتظار لفترة لا تقل عن ربع الساعة حتى تعود الأمور إلى وضعها الطبيعي دون مشكلات ثم محاولة إعادة تشغيلها.

الاصطدامات السطحية

قد تؤدي الاصطدامات السطحية إلى تغيير ملامح السيارة الخارجية، ولا يحتاج العديد منها إلى تدخل الفني "السمكري" أو الذهاب بالسيارة إليه لعلاج المشكلة الفنية، فيمكن للسائق أن يقوم بدفع الصاج من الداخل في اتجاه الخارج، بما يضمن أن سطح الهيكل الخارجي مستو ولا يعاني من أي انعراج.

الحرارة

الحرص على العناية بدورة التبريد بشكل دوري هو أهم عوامل الحفاظ على السيارة في فصل الصيف، وفي حالة ارتفاع مؤشرات الحرارة إلى معدلات غير مسبوقة، يمكن التعامل مع ذلك بتوقيف السيارة وإضافة المياه إلى دورة التبريد والانتظار لفترة لا تقل عن نصف ساعة وفي مكان لا يتعرض مباشرة للشمس، ثم إعادة تشغيلها بصورة طبيعية.

 

التحرير