أخبار عاجلة

اعترافات تفصيلية لشقيق مؤسس «داعش الصعيد»

اعترافات تفصيلية لشقيق مؤسس «داعش الصعيد» اعترافات تفصيلية لشقيق مؤسس «داعش الصعيد»

التحرير

ارسال بياناتك

جددت نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار خالد ضياء الدين المحامى العام الأول حبس المتهم عمر سعد عباس 15 يوما على ذمة التحقيقات فى القضية رقم 1040 لسنة 2016 المعروفة إعلاميا بـ"خلية تفجير الكنائس" والمتهم فيها باعتناق الأفكار التكفيرية التى توجب قتال قوات الأمن واستباحة دماء وأموال المسيحيين .

واعترف المتهم خلال جلسة تجديد حبسه أمس بارتكاب عدة جرائم أبرزها الانضمام لجماعة إرهابية والمشاركة فى جرائم تفجير الكنائس الثلاث «البطرسية بالعباسية ومار مرقس بالإسكندرية ومارجرجس بالغربية».

وقال المتهم أنه شقيق القيادى الإرهابى عمرو سعد، مؤسس خلية ولاية سيناء بالصعيد، والعقل المدبر لتفجيرات الكنائس -هارب- وأكد أنه لم يشاهده منذ أكثر من عام، وكان التواصل بينهم عن طريق بعض المتهمين.

واعترف عمر بأن «خلية تفجير الكنائس اعتمدت في تمويلها على ما أمدها بها المتهمان عزت محمد حسن حسين، وعمرو سعد عباس إبراهيم من أموال وآلات ومعلومات ومواد تستخدم في تصنيع المفرقعات وما جمعه أعضاءها من تبرعات وسيارة وفرها لها المتهم محمد يوسف أبو بكر، وكذا ما تم توفيره من أموال تقدر بسبعين ألف دينار ليبى كما أعترف أن المتهمين بالخلية تلقوا أسلحة نارية وذخائر كانت عبارة عن إحدى وعشرين بندقية آلية، ومدفعين، وقذائف آر بي جي، ومدفع جرينوف، وآخر بيكا، وعشر قذائف مدفع هاوزر هُربت إليهم عبر الحدود الغربية للبلاد بواسطة أعضاءٌ من جماعة ولاية طرابلس بدولة ليبيـا.

شاهد أيضا

وقال إن الخلية اتخذت مقرات تنظيمية لإيواء أعضائها ولعقد الدورات التدريبية وتخزين مواد الإعاشة وإخفاء الأسلحة وإعداد العبوات المفرقعة منها مقر بمنطقة جبلية بالقرب من الطريق الصحراوي الغربي بمحافظة سوهاج ومزرعة بقرية المراشدة ـ بمحافظة قنا وتورط المتهمين أبو نافلة السعودي، وعبد الله التونسي بإعداد أعضاء تلك الخلية عسكريًا على كيفية استعمال الأسلحة الآلية.

وكان المستشار نبيل أحمد صادق النائب العام قد أمر فى نهاية مايو الماضى بإحالة 48 متها بارتكاب جرائم تفجير الكنائس الثلاث «البطرسية» بالعباسية و«المرقسية» بالإسكندرية و«مارجرجس» بالغربية والهجوم على كمين النقب إلى القضاء العسكري لمحاكتهم.

واسندت النيابة العامة إلى المتهمين إتهامات بالإنضمام إلى جماعة "داعش" الإرهابية، وتأسيس خليتين لها بمحافظتي القاهرة وقنا والانضمام إليها والمشاركة فيها وحيازة أسلحة ومتفجرات وتفجير 3 كنائس والشروع في قتل مرتاديها وقوات تأمينها والهجوم على كمين النقب وقتل عدد من القائمين عليه من قوات الشرطة والشروع في قتل الباقين والاستيلاء على أسلحتهم وتصنيع وحيازة سترات وعبوات مفرقعة وأسلحة نارية وذخائر والالتحاق بتنظيم داعش الإرهابي خارج البلاد وتلقيهم تدريبات عسكرية بمعسكرات تابعة للتنظيم بدولتي ليبيا وسوريا.

التحرير