أخبار عاجلة

مونديال 2030.. طوق نجاة كوريا الشمالية للخروج من العزلة

مونديال 2030.. طوق نجاة كوريا الشمالية للخروج من العزلة مونديال 2030.. طوق نجاة كوريا الشمالية للخروج من العزلة

التحرير

ارسال بياناتك

فتحت تصريحات السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، بشأن تأييده تنظيم النسخ القادمة من المونديال بين أكثر من دولة، الباب أمام التنظيم المشترك والذي قد يخرج من العزلة الرياضية التي تعاني منها.

واقترح رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إين، طرح فكرة تنظيم مونديال 2030 بالاشتراك مع الجارة كوريا الشمالية، في الوقت الذي تقاطع فيه الأخيرة، أغلب الأحداث الرياضية التي تقام في جارتها الجنوبية.

ورفضت كوريا الشمالية، المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في سيول، عام 1988، بسبب رفض كوريا الجنوبية طلب باستضافة مشتركة للألعاب.

وكشف الاتحاد الكوري الجنوبي، أمس الثلاثاء، أنه يريد إجراء محادثات مع كوريا الشمالية، حول استضافة مشتركة لكأس العالم 2030، في مبادرة تهدف إلى تخفيف حدة التوتر في المنطقة.

وفي بيان للقصر الرئاسي الكوري الجنوبي، أوضح مون، أن الرياضة قد تلعب دورًا في تخفيف حدة التوترات في المنطقة.

وقال "في حال استضافت دول شرق آسيا، بما فيها الكوريتان، ، اعتقد أن ذلك سيساعد على بناء السلام في شبه الجزيرة الكورية وفي المنطقة".

ورد رئيس الفيفا، إنفانتينو، بأنه يحترم رؤية الرئيس الكوري الجنوبي، وأنه سيناقش الاقتراح مع الرئيس الصيني، عندما يلتقيه الأربعاء، في بكين.

وسبق أن استضافت كوريا الجنوبية واليابان معًا نهائيات كأس العالم 2002.

الصين تطمع في الاستضافة

شاهد أيضا

من جهته، قال رئيس الاتحاد الكوري الجنوبي للعبة، تشونج مونج جيو، أن كوريا الشمالية، التي ليس لها علاقات دبلوماسية رسمية مع اليابان وكوريا الجنوبية، قد تكون حريصة على الاستضافة، في حال وافقت جميع الدول الأخرى على المشاركة.

لكنه أشار إلى أن الصين قد لا تحبذ ذلك، لأنها تريد على ما يبدو استضافة البطولة الكروية الأكبر في العالم بمفردها.

وأعرب المسؤولون الصينيون عن رغبتهم في استضافة بلادهم نهائيات كأس العالم في أقرب فرصة، والتي قد تكون في 2030.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الصينية، لو كانج "تنظيم كأس العالم في الصين، حلم العديد من الصينيين، نتمنى أن يتحقق في أسرع وقت ممكن".

وكان نائب رئيس الاتحاد الصيني لكرة القدم، قد أعلن، العام الماضي، أنه يؤيد فكرة مونديال صيني عام 2030.

وبحكم مبدأ المداورة الذي أقره «فيفا»، فإن الصين لا يمكنها استضافة نسخة 2026، كون قطر ستستضيف نسخة 2022، كممثلة عن قارة آسيا.

المنافسة مع تشيلي وأوروجواي 

وتسعى أوروجواي إلى التنظيم المشترك مع تشيلي، لاستضافة مباريات كأس العالم 2030.

وتهتم أوروجواي بتنظيم كأس العالم 2030 للاحتفال بذكرى مرور مائة عام على أول بطولة عالمية لكرة القدم شرفت هي باستضافتها.

واستضافت تشيلي الحدث العالمي الكبير عام 1962، ومنذ ذلك التاريخ وهي تحلم بتكرار هذا الانجاز مرة أخرى.

وكان مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، النسخة الأخيرة التي تنظم في بلدين معا، علمًا بأن ستنظم مونديال 2018، وقطر نسخة 2022.

التحرير