أخبار عاجلة

حوار| نائب العمرانية: مسلسل «كلبش» أهان أهل دائرتي

حوار| نائب العمرانية: مسلسل «كلبش» أهان أهل دائرتي حوار| نائب العمرانية: مسلسل «كلبش» أهان أهل دائرتي

التحرير

ارسال بياناتك

موجات غضب أثارتها الدراما المصرية داخل الأحياء الشعبية خلال الأعوام الماضية، وصلت في كثير من الأحيان إلى إقامة دعاوي قضائية ضد صناع هذه الأعمال وأبطالها، حتى مع تأكيد القائمين عليها، محاولتهم رصد الواقع الذي يعيشه سكان هذه الأحياء.

دراما هذه العام أيضاً، لم تخلى من مسلسلات رأها البعض تحمل إهانة وتشويه متعمد لصورة سكان بعض المناطق والأحياء الشعبية، ومنها مسلسل "كلبش" والذي دارت معظم أحداثه داخل حي العمرانية، والذي استطاع لفت انتباه المشاهد رغم ماتشهده دراما رمضان هذا الموسم من تنافساً وزخماً.

وبالرغم من تأكيد القائمين علي هذا العمل أن حبكته الدرامية حاولت رصد تجاوزات ومخالفات الخارجين علي القانون من أرض الواقع، ولم تأتي من عالم آخر، غير أن سكان حي العمرانية كان لهم رأي آخر، فكثيرون منهم أكدوا أن هناك مبالغة واضحة وغير مبررة، في وصف ما يدور داخل الأحياء الشعبية والتركيز على السلبيات فقط، بل وصل الأمر إلى أن تناول هذه السلبيات أصبح موروثاً يتداوله منتجي ومؤلفي الدراما المصرية على مدار السنوات الماضية- على حد قولهم.

محمد فؤاد النائب البرلمانى عن دائرة العمرانية- والذي إلتقته "التحرير" وأجرت معه حواراً خاصاً-، وجد طريقة مختلفة للتعبير عن رفضه لما تقدمه دراما "كلبش" على الشاشة، حيث جمع بعض مشاهد المسلسل، ونشرها على صفحته الشخصية بموقع التواصل الإجتماعى "فيسبوك"، وأرفق بها عددا من تعليقاته حول وجهة نظره لما قدمته دراما هذا المسلسل، وإلى نص الحوار..

 

لماذا العمرانية مثالاً للوجه القبيح فى الأعمال الدرامية؟

هناك أمور راكزة فى أذهان القائمين على الأعمال الفنية خاصة فى الدراما المصرية التى ستظل موجودة، وينطبق ذلك الوصف علي الفنان "محمود المليجي" الذي كان يمثل أدوار الشر فوضعه المشاهد في قالب الشر بشكل دائم حتي في حياته الخاصة البعيدة عن الفن.

ومنطقة العمرانية كانت من ضمن المناطق الذى تم تسليط الضوء عليها حيث أن أول ظهور للوجه القبيح لها كان من خلال المسلسل الدرامى "حضرة المتهم أبى" الذى تم تصويره بمنطقة الزهور والذى وصف الحي على أنه وكرا للبلطجة والمخدرات والخارجين على القانون وصولا لمسلسل كلبش الذى يعرض خلال الشهر الجارى.

ولماذا العمرانية بعينها؟

العمرانية توجد فى حيز صعب من التخطيط العمرانى، ولذلك قد تتكون عند البعض صورة ذهنية سيئة عنها، بالرغم من أنها من أكثر المناطق المتنوعة من حيث التدرج فى معدلات الدخل أو نسبة التعليم وبها عينة ممثلة من بشكل كبير وتجمع فئات من الصعايدة السوهاجية والأسايطة والقيناوية وبها تحزبات قبلية عالية، وهى أكثر المناطق الممثلة من الناحية الجغرافية والإجتماعية.

هل تعتقد أن المسلسل عرض حقيقة بعينها لنواب يمثلون جانب من الفساد؟

ظهر ذلك في المادة الدرامية من خلال التناول الدرامى لمسلسل "كلبش"، ربما تكون هناك واقعية فى التناول الدرامى وشخصية "حماد" من الممكن أن تكون موجودة بدوائر أخرى ولكن الدراما تجتهد فى تجسيد الشخصية بشكل مليء بالإثارة لتحقيق نسب مشاهدات.

ولكن هناك نواب كثيرين عندما يحصلون على شرعية البرلمان لا يقومون بدورهم تجاه المجتمع ويكتفون بلقب "سيادة النائب" ولكن على النائب التواصل مع المواطنين فى أى وقت واحتواء مشاكلهم فى الإطار المنوط به.

هل تقصد أن هناك شخصيات في الواقع تشبه شخصية حماد فى مسلسل كلبش؟

"النواب الشمال " ما أكثرهم، وهناك نواب يستخدموا سلطاتهم فى المصالح الشخصية.. ولكن لم يفرق معى شكل شخصية "حماد" فى المسلسل ولا تقلقنى أنهم يجسدون هذه الشخصية من خلال دائرة العمرانية، لأننى من أكثر النواب تواصل مع أهل دائرته وأعرض جميع أرقامى على مواقع التواصل ومخصص فريق عمل لمتابعة المواطنين والتواصل معى مباشرة.

وماذا عن ردود فعل أهل العمرانية على الأحداث الدرامية للمسلسل؟

متعاطف معاهم جدا، خاصة أن البعض إنزعج من ظهور العمرانية على أنها باطنية جديدة ووكرا للخارجين على القانون وتجار الكيف والجسد، لدرجة أن البعض أصبح يخجل أن يكشف عن أنه من سكان العمرانية، وهناك شاب تحدث معى عن الصورة الذهنية السيئة عنا، بالرغم من وجود عائلات ذات سمعة طيبة وشباب على خلق وهناك أيضا وجه أخر لمناطق أخرى فالزمالك بها أيضا تجار مخدرات ولكن مع إختلاف الإسم من تاجر مخدرات بالعمرانية إلى ديلر ، ومعظم الشباب من يردي الزواج من خارج المنطقة يواجه صعوبة فى تغيير فكرة.

 

هل حدث تواصل بينك وبين فريق المسلسل؟

تواصلوا معى على الصفحة فريق التصوير والإخراج وقاموا بعمل مشاركة لمنشور على صفحتى على الفيسبوك وعلقوا عليه "نائب العمرانية بيمسي عليكم".

شاهد أيضا

وما رأيك فى المسلسل عموما؟

من أكثر المسلسلات التى تابعتها هذا الشهر، بل تفاعلت أكثر مع الأحداث وأستخدمت فيديوهات مأخوذة من المسلسل نفسه تحت مسمى "فؤاد مش حماد"، "لما كان بيتكلم بشكل شمال وفى أخر الفيديو بنقول أننا مش بنعمل كده وبنعرض شغلنا على أرض الواقع، وفيديو تانى قلت فيه نمره محمد فؤاد مش مع الحاج لطفي دا مع الناس كلها".

هناك من يتهمك بإنك تستعين ببعض مشاهد المسلسل كدعاية لك فى دائرتك، حين تنشرها على صفحتك الشخصية ؟
وإيه المشكلة بعمل دعاية للتواصل مع المواطنين ودى حاجة مشروعة جدا خاصة أن هدفي الأول التواصل مع أهل الدائرة لمدة 3 سنوات قادمة، ووجدت المسلسل وسيلة جديدة ومميزة للتواصل مع الناس، ولكن على المستوى الإنسانى أتمنى أن يتغير الأمر، ويتم تناول أحداث درامية جديدة عن العمرانية بشكل إيجابي أفضل من المتعارف عليه.

هل فكر أحد من أهل الدائرة برفع دعوى قضائية ضد فريق عمل المسلسل؟

هناك محامين قاموا برفع قضية على فريق المسلسل بسبب إهانة المحامين فى مشهد "نجيب محامى بـ 3 مليم".

وماذا عن البنية التحتية داخل دائرة العمرانية؟ خاصة أن شكاوى مستمرة من انهيارها- إن صح التعبير؟

نحن نعانى من مشكلة كبيرة نواجهها من خلال تمثل العمرانية فى 6 شوارع رئيسية وهم شارع فيصل وشارع المرسلين وشارع الثلاثيني وشارع مستشفى الصدر وشارع على أبو سليم ثم شارع الدكتور محمد فؤاد لذلك تعد العمرانية منحصرة داخل 6 شوارع كل منها له مشكلته الكارثية .

وماذا عن الحلول؟

المشكلة الأساسية المنحصرة بين شارع فيصل والهرم منطقة المساحة التى تكمن خلف مبني محافظة الجيزة حيث كانت قديما منطقة فيلات ولكن أثناء هوجة الهدم والبناء المخالف والعشوائى الذى لم ينتهى حتى هذه اللحظة ، دمرت البنية التحتية بشكل مخيف ولذلك الصرف الصحى والمياه والكهربا لم تتواكب مع الأبراج الشاهقة المخالفة لأنها خارج التخطيط العمرانى من الأساس وساعد على تدميرها الفساد المحلي الغير عادى.

هناك من يتهم الحى ومجلس المدينة بالفساد وتفشي وقائع الرشوة.. ما تعليقك؟

أنا أول من يتهم المحليات بالفساد الأزرق الغير عادى ومن يعملون فى الحي لحصولهم على الرشاوى مقابل تسهيل المخالفات ومرورها لمن يريد بناء عقار أو الإستحواذ على قطعة أرض وغيرها من المخالفات الكارثية مثل ظهور أبراج تصل إلى 15طابق وأكثر فى أماكن المفترض أن الصرف الصحى المخطط لها لفيلا عبارة عن طابقين على الأكثر.

وكيف تتم السيطرة هذا الفساد؟

هناك أدوات للسيطرة على هذا الفساد والتجاوزات ولكننا نفتقدها تماما فى ظل أن الشرطة جزء من الجهاز التنفيذى الذى ينفذ أمر قضائى أو إدارى فقط ،ولم يكن له السلطة لهدم عقار أو إيقاف تنفيذ بناؤه .

إذن ومن له الحق في مواجهة هذه التعديات؟

المفترض الحى الذى يقوم بتحرير محضر إذا تم من الأساس وبناءا على هذا المحضر يتم إصدار قرارا للإزالة لهذه المخالفة وبناءا عليه تتحرك الشرطة، ولكن ما يحدث هو أن موظف الحى من الإدارة التنفيذية بناءا على بلاغ ويتم تحرير المحضر، ويحدث أمرين ليس لهم ثالث مع العقارات المخالفة ومثلها المقاهى، هو أن يقوم بتحصيل المخالفات والغرامات ولم يكن من مصلحة موظف الحى الإنتهاء من الإشغال بشكل نهائى وهذا أعتبره بمثابة " مهزلة القانونية ".

وكيف يحدث هذا؟

وجود عقار مخالف يتم سحب "خلاطة" البناء منه ذات الحجم الصغير، ليتم تعطيل البناء ويتم الإفراج عنها بشرط أساسى أن يتم دفع مبلغ 5000 ألاف جنيه للحى، ويسترد الخلاطة مرة أخرى ليعاود البناء، وعندما كشفت اللعبة أصبح لدى المقاولين أكثر من خلاطة أسمنتية وقتما يأتى موظف الحى يحصل على الخلاطة القديمة التالفة ويحصل على الرسوم المالية ويترك المقاول ينفذ بناه دون تعطيل وهكذا، الحى ليس لديه مشكلة مع هذا التعامل لأنه مقنن ويتخذ الإجراءات القانونية ويعتبره بمثابة دخل عائد على الحى لتعظيم موارده خاصة أنها أمور قانونية يتم سداد مخالفة ،لكن هذا النظام لم يجدى فى حل أمر ويشجع على المخالفة وليس الردع وأخيرا "الموضوع بيخلص بالفلوس" .

وماذا عن مخالفات المقاهى؟
يتم التعامل مع المقاهى بطريقتين الأولي رسمية تتمثل فى نزول الحى وسحب الكراسي وفرض غرامة 30 جنيه على الكرسي الواحد وغلق المقهى ذاته 3 أيام علي سبيل المثال ومحضر إشغال التسديد لخزينة الحى ويعود يمارس مخالفاته مرة أخرى والنائب دوره يتمثل فى وضع القوانين والتشريعات ، أما الطريقة الثانية الغير رسمية تتم "بتفتيح الدماغ".

وماذا عن دورك كنائب لدائرة العمرانية فى محاربة الفساد؟

لم يكن لي دور من الناحية القانونية والدستورية لأن هناك منظومة غير مكتملة حيث أن الوزارة يشرف عليها مجلس النواب ،أما المجالس المحلية محدش يشرف عليه والدستور واضح وصريح ،" أنا بجيب حقك الناس" "عافية " وبدب مفك فى المحليات، مع العلم أن المجلس الشعبي يتمثل في عضو مجلس محلي محافظة وعضو مجلس محلي حى بهم 40 فرد منهم 20 عضو مجلس محلي حى و10 مجلس مدينة و10 مجلس محلي محافظة ، وانا والنائب إيهاب منصور مش سوبر مان علشان ناخذ مهام 40 عضو وليس معنى كلامى أننى لن أتبرأ من حل مشكلة المواطن .

التحرير