كشف لغز جثة ترعة المحمودية.. العشيق قتل الزوج مقابل 1500 جنيه

كشف لغز جثة ترعة المحمودية.. العشيق قتل الزوج مقابل 1500 جنيه كشف لغز جثة ترعة المحمودية.. العشيق قتل الزوج مقابل 1500 جنيه

كشفت الأجهزة الأمنية بالإسكندرية غموض واقعة العثور على جثة شخص مجهول ملقاة بجوار ترعة المحمودية بمنطقة خورشيد، وتبين قيام زوجته بمعاونة عشقيها وآخرين بقتله بسبب خلافات زوجية.
تلقى قسم شرطة ثالث المنتزه، بلاغا بالعثور على جثة لشخص مجهول في العقد الثالث من العمر، يرتدي كامل ملابسه، مقيد اليدين من الأمام بقطعه من القماش وملفوف حبل حول رقبته.
وبفحص الجثة، تبين إصابته بجروح طعنية بمنطقة الصدر والبطن وأخرى قطعية بالظهر والرسغ الأيمن وخلف الركبتين، ملقاة بجوار جرف ترعة المحمودية بمنطقة خورشيد.
وتوصلت خطة البحث والتحري حول الحادث، من خلال النشر عن الجثة بكافة طرق النشر إلى أن الجثة لـ"و.ع.م" سائق، مقيم البيضة البلد مركز كفر الدوار بمحافظة البحيرة.
وكشفت خطة البحث زواجه منذ حوالي شهر تقريبا، وحدوث خلافات في الآونة الأخيرة بينه وبين زوجته، واعتدائه الدائم عليها بالضرب، ما دعاها لترك منزل الزوجية والإقامة لدى أهلها، وأنه توجه صباح يوم 21 مارس الماضي لمنزل أهل زوجته للتصالح معها.

أسفرت جهود البحث عن تحديد مرتكبي حادث مقتل المجني عليه، وهم ع. ج .ص"، ربة منزل، ومقيمة بالحدائق مساكن الشركة عمارة 24 دائرة قسم شرطة كفر الدوار، زوجة المجني عليه، و"خ. ز. ع"، عاطل، مقيم بالسناهرة في شارع العاشر دائرة قسم شرطة كفر الدوار، سابق اتهامه في 4 قضايا سلاح أبيض، وسرقة بالإكراه، و"م. أ. ع. م"، عاطل، سابق اتهامه في 4 قضايا سلاح أبيض وسرقة، و"س.أ.ف" ربة منزل، مقيمة بمساكن الشاملة دائرة قسم شرطة كفر الدوار محافظة البحيرة.
وتوصلت التحريات إلى أن جميعهم عقدوا العزم وبيتوا النية على قتل المجني عليه، لارتباط زوجته بعلاقة غير شرعية مع "الثاني"، فقررا إزهاق روحه والتخلص منه بسبب الخلافات المستمرة، واعتدائه الدائم عليها بالضرب، وخططا لتنفيذ جريمتهما بالاشتراك مع "الثاني" والاستعانة في ذلك بـ"الثالث" والمتهمة "الرابعة"، اللذان يرتبطان بعلاقة صداقة مع الأخير.
تم ضبط المتهمين في الأكمنة المعدة لضبطهم بأماكن ترددهم التي أشارت إليها التحريات، وأقروا بارتكابهم الواقعة.
واعترفت زوجة "المجني عليه"، أنه عقب حدوث خلافات بينها وبين المجني عليه وتركها منزل الزوجية والإقامة لدى أهلها، اتفقت مع المتهم الثاني على قتله مقابل مبلغ نقدي وقدره 1500 جنيه، مع إيهامه برغبتها في الارتباط به.
واستعان الأخير بصديقه المتهم الثالث، الذي وافقهما على ذلك مقابل مبلغ مالي وقدره 3500 جنيه، تحصل عليه من الأولى، الذي استعان بالمتهمة الرابعة والمقيمة بمسكن المتهم الثاني، وأعدا الأدوات اللازمة وهي الحبل وأسلحة بيضاء وشومة لقتل الزوج.
وأضافت أنها أوهمته بالتصالح معه ومرافقته للعودة لمنزل الزوجية، وطلبها منه قبل التوجه للمنزل، التوجه لسكن الثاني لتصفيه خلاف بينها والمتهمة الرابعة، حيث كان ينتظرها باقي المتهمين، وبمجرد دلوفه للشقة خاصة المتهم الثاني، غافله المتهم الثالث بضربه على رأسه من الخلف بشومة، وعقب ذلك اشترك المتهمان الثاني والثالث في تقييده بالحبل المعد لذلك، وطعنه عدة طعنات بسكين بحوزة الثاني ومطواة بحوزة الثالث.
وأشارت الزوجة إلى أنها كتمت أنفاسه، وأن المتهمة الرابعة أمسكت بقدميه، وحاول الثاني والثالث تقطيع جسده باستخدام منشار، وإحضار حقيبة سفر ووضع الجثة بها، ونقلها باستخدام "توك توك" والتخلص منها بإلقائها في ترعة المحمودية.
وبمواجهة باقي المتهمين، أقروا بمضمون ما قررته الأولى، وأضاف الثاني والثالث بوضعهما الجثة داخل حقيبة سفر، اشتراها بـ 600 جنية تحصلوا عليها من المتهمة الأولى، وتخلصا منها بعد ذلك.
واعترف المتهم الثاني بالتخلص من السكين والمنشار المستخدمين في الواقعة بمكان توصيلهما بمنطقة البيضة بجوار كوبري المشاة، بإلقائهما في ترعة المحمودية، وعدم معرفتها بقائد التوك توك، وعدم علاقته بالواقعة.
وعثر بالشقة محل الحادث على الشومة المستخدمة في الواقعة، والتي ضبطت بإرشاد المتهم الثاني، وكذا ملابس خاصة بها عدة بقع حمراء اللون، يشتبه أن تكون لدماء المجني عليه، والتحفظ عليهم وعلى المطواة الخاصة بالمتهم الثالث والمضبوطة بحوزته، وكذا 1400 جنيه، والمتبقي من إجمالي المبلغ الذي تحصل عليه من المتهمة الأولى.
تم تحرير ذلك المحضر رقم 55 أحوال قسم ثالث المنتزه بتاريخ 26 مارس 2017، وجار العرض على النيابة العامة العامة للتحقيق.

 

 

المصدر : مصراوى

معلومات الكاتب

مدير عام الموقع