أخبار عاجلة

والدة شهيد دمنهور لـ"مصراوي": انتظرت عودته للاحتفال بعيد ميلاده فجاء ملفوفًا بعلم مصر

مصراوي Masrawy

انتظرت عودته للاحتفال بعيد ميلاده فجاء ملفوفًا بعلم (1)انتظرت عودته للاحتفال بعيد ميلاده فجاء ملفوفًا بعلم مصر (1)

انتظرت عودته للاحتفال بعيد ميلاده فجاء ملفوفًا بعلم مصر (2)انتظرت عودته للاحتفال بعيد ميلاده فجاء ملفوفًا بعلم مصر (2)

انتظرت عودته للاحتفال بعيد ميلاده فجاء ملفوفًا بعلم مصر (3)انتظرت عودته للاحتفال بعيد ميلاده فجاء ملفوفًا بعلم مصر (3)

انتظرت عودته للاحتفال بعيد ميلاده فجاء ملفوفًا بعلم مصر (4)انتظرت عودته للاحتفال بعيد ميلاده فجاء ملفوفًا بعلم مصر (4)

انتظرت عودته للاحتفال بعيد ميلاده فجاء ملفوفًا بعلم مصر (5)انتظرت عودته للاحتفال بعيد ميلاده فجاء ملفوفًا بعلم مصر (5)

انتظرت عودته للاحتفال بعيد ميلاده فجاء ملفوفًا بعلم مصر (6)انتظرت عودته للاحتفال بعيد ميلاده فجاء ملفوفًا بعلم مصر (6)

البحيرة – أحمد نصرة:
قالت تحية محمود، والدة الشهيد مجند بسام مصطفى شهاب، الذي استشهد صباح أمس الأحد، إثر هجوم إرهابي على كمين بالعريش، إنها كانت تنتظر نزول ابنها إجازة للاحتفال معها بعيد ميلاده، لكن إرادة الله اختارت أن يعود إليها شهيدًا ملفوفًا بعلم مصر.
وأضافت أم الشهيد لـ"مصراوي": "كان باقي شهرين على إنهاء فترة خدمته العسكرية، وكنت أتمنى أشوفه عريس وأفرح به، بس ربنا اختارله يكرمه ويبقى عريس في الجنة".
وحول إصرار الشهيد على الخدمة في سيناء، قال اللواء محمد الصول، المؤرخ العسكري وقريب الشهيد، إنه رفض النقل من سيناء، وطلب أن يبقى هناك على خط النار ليحارب الإرهاب.
وشيع الآلاف من أهالي مدينة دمنهور بالبحيرة، اليوم الإثنين، جثمان الشهيد في جنازة عسكرية وشعبية مهيبة من مسجد التوبة بدمنهور، بحضور المستشار العسكري للبحيرة، وعدد من القيادات الشعبية والتنفيذية، وتم حمل الشهيد ملفوفًا بعلم مصر، وسط هتافات منددة بالإرهاب والمطالبة بالقصاص.
وتخرج الشهيد بسام من المعهد العالي للخدمة الاجتماعية بدمنهور، ولديه شقيقان، هما أحمد ونشوى، ووالدته كانت تعمل بمديرية التضامن الاجتماعي بالبحيرة، ووالده يعمل سائقا.

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة للاشتراكإضغط هنا

مصراوي Masrawy