أخبار عاجلة

«ناصر» تسبب في إحراج أحمد زكي بالإمارات.. «أنا أسف جدًا يا فندم»

«ناصر» تسبب في إحراج أحمد زكي بالإمارات.. «أنا أسف جدًا يا فندم» «ناصر» تسبب في إحراج أحمد زكي بالإمارات.. «أنا أسف جدًا يا فندم»

التحرير

ارسال بياناتك

يعلم المحيطون فنيًا بالراحل أحمد زكي، مدى تقمصه للشخصيات التي جسدها في أفلامه، حتى أنه يتكبد الكثير من العناء ليعود إلى طبيعته، وقد سبب له إرهاق نفسي وذهني كبير، صحيح انه ميزه عن أبناء جيله من الفنانين، لكنه جعله مهووسًا بالتمثيل إلى حد مخيف يأخذ من صحته الكثير، وربما كان أحد أسباب رحيله المبكر.

1a04f9db-a870-413b-8a39-0521df5b9bb2


وتزامنًا مع تصويره لفيلم "ناصر 56"، في عام 1996، من إخراج محمد فاضل، عكف "زكي" على ارتداء شخصية الزعيم الراحل بجهازه العصبي كما اعتاد مع سائر الشخصيات، فكان يمشي في حياته العادية كمشية الرئيس، ويتعامل مع المحيطين بأسلوب "ناصر"، وبنبرة صوت حادة كالتي اعتاد الزعيم الراحل التحدث بها، حتى الشبه حرص على جعله متطابقًا بشكل الرئيس جمال عبد الناصر، حيث الأنف الكبير، والقامة الطويلة، لدرجة أنه ابتدع حيلة ليظهر أطول مما كان عليه.

14a-na-61298

أثناء فترة التصوير، سافر إلى الإمارات مع مدير أعماله "محمد وطني" لشراء كاميرا من السوق الحرة في مطار أبو ظبي، وبينما هو منهمك في البحث عن الكاميرا المناسبة، لاحظ مدير أعماله تهامس زوجة مع زوجها، تطلب منه الذهاب لمصافحة الفنان الكبير الذي تحبه كثيرًا، إلا أن زوجها نصحها بعدم فعل ذلك، على اعتبار أن "زكي" منشغل الآن، لكنها أصرت وذهبت إليه لمصافحته، فلم يعبأ الفنان الراحل بسلامها، وناولها يده في فتور شديد، ووجهه مع البائع، قائلًا: "أهلًا"، فاستشعرت الحرج وعادت إلى زوجها، الذي لامها على فعلتها وقال لها: "عاجبك كده هزقتينا"، ثم أخذها وانصرف.

95880_mat7af

لم يرضَ صديقه ومدير أعماله محمد وطني عن ذلك المشهد، وانتظر حتى انتهى "زكي" من شراء الكاميرا، ثم سأله في عتاب: "ايه اللي انت عملته ده يا أستاذ أحمد؟.. ميصحش كده الست جاية تسلم عليك تقوم تمد ايدك وتقولها أهلا"، فانتبه أحمد زكي في دهشة ضاربًا يده على جبهته: "يادي عبد الناصر.. انا لابس الشخصية يا وطني وبتعامل كأني الرئيس"، ثم سأله إذا ما كان يعرف تلك السيدة، فبحث عنها معه، ثم وجدها بصحبة زوجها جالسة في أحد المطاعم.

ذهب إليها أحمد زكي قائلًا: "صباح الخير يا فندم. انا أسف جدا على اللي حصل"، فنظرت السيدة إلى زوجها وفي عينيها معالم الانتصار على زوجها، حيث لم يخذلها فنانها المفضل كما توقعت، وذلك وفق حديث مدير أعماله في برنامج "حكاية وطن".

التحرير