سقوط "مليونيرة التسول" .. أم تؤجر لها طفلها المعاق مقابل 9 آلاف جنيه شهريًا

سقوط "مليونيرة التسول" .. أم تؤجر لها طفلها المعاق مقابل 9 آلاف جنيه شهريًا سقوط "مليونيرة التسول" .. أم تؤجر لها طفلها المعاق مقابل 9 آلاف جنيه شهريًا

سيطرت عليها شهوة المال، فلم تبالِ بصرخات طفلها المعاق، وسلمته لصديقتها للتسول به فى محطات مترو الأنفاق مقابل حصولها على 300 جنيه يومياً، بواقع 9 آلاف جنيه، حيث أعمى المال قلبها وقررت الاتجار بطفلها بحثاً عن المال.

المتسولة كانت تستيقظ صباح كل يوم ومعها طفلها وتذهب إلى منزل صديقتها للحصول على ابنها المعاق، وتذهب بالاثنين معاً إلى محطات المترو تستقل القطارات وتلقى فى آذان الركاب سيلاً من عبارات الاستعطاف وتسرد قصصًا من نسيج خيالها، عن زوجها المتوفى الذى ترك لها طفلين بينهما معاق يحتاج إلى عدة عمليات جراحية، فى حين أنها لا تجد قوت يومها.

كلمات السيدة المتسولة التى ترددها منذ عدة أشهر بالصياغة نفسها تحرك قلوب العديد من مستقلى قطار المترو، الذين يجدوا أنفسهم تلقائياً يحركون أيديهم فى حقائبهم أو المحفظة لإخراج جزء من المال والدفع به للسيدة المتسولة، التى تجمع مئات من الأموال فى وقت قليل، وما أن ينتهى يومها حتى تعود لصديقتها تعطيها ابنها المعاق بعد أداء المهمة بنجاح والمبلغ المتفق عليه.

محطة مترو المعادى، كانت المحطة الأخيرة فى قصة السيدة المتسولة "المليونيرة" كما يطلق عليها البعض، حيث ارتاب فيها رجال الأمن واستوقفوها بالطفلين، وتم فحص اسمها من خلال جهاز تنفيذ الأحكام، حيث تبين هروبها من حكم قضائى، وبمجرد القبض على السيدة المتسولة أسرعت والدة الطفل المعاق لرجال الشرطة معترفة بجريمتها، مبررة جريمتها النكراء وملعقة أخطاءها على شماعة الفقر، قائلة: "بأسلف ابنى لصاحبتى عشان يجيب مصاريفه.. وإحنا مش بنعمل حاجة حرام.. إحنا بنشحت عشان محتاجين فعلاً".

وكان شرطة النقل والمواصلات ألقت القبض على المتهمة "ف.ع"، أثناء استجداء جمهور الركاب داخل قطارات المترو بمحطة المعادى لمترو الأنفاق، مستغلة فى ذلك طفل يبلغ من العمر 6 سنوات، يعانى من بتر بالذراع اليمنى وبالأنف وإعاقة بالعين اليسرى، وطفل يدعى"م.ه" يبلغ من العمر 3 سنوات، وأكدت السيدة أن الاثنين طفليها، وبتفتيش حقيبتها عثر على مائتى وتسعين جنيهًا عملات ورقية ومعدنية مختلفة، وأثناء تحرير المحضر حضرت سيدة تدعى "ع.ح" 42 سنة، وأفادت بأن الطفل المعاق نجلها وقدمت شهادة ميلاد تفيد ذلك، وتبين أنه يدعى "ف.ج" واعترفت بأنها دفعت به للسيدة المتسولة للتسول به مقابل 300 جنيه يومياً.

 

المصدر:اليوم السابع

معلومات الكاتب

رئيس قسم الأخبار