أخبار عاجلة

هل بدأت ثورة الجياع .. الأهالي أحرقوا مكتب التموين واستولوا على سيارة التموين في الشرقية

هل بدأت ثورة الجياع .. الأهالي أحرقوا مكتب التموين واستولوا على سيارة التموين في الشرقية هل بدأت ثورة الجياع .. الأهالي أحرقوا مكتب التموين واستولوا على سيارة التموين في الشرقية

“ثورة الجياع” مصطلح ظهر في أعقاب الزيادة المفرطة والمستمرة في الأسعار، السلع الأساسية مثل الزيت والسكر والأرز، بالإضافة إلي أسعار السلع الغذائية، رفع الدعم عن البنزين وزيادة أسعار الخدمات وزيادة الدولار أمام الجنيه، ومؤخرا إعلان وزارة الكهرباء عن زيادة أسعار فواتير الكهرباء، كل هذه المؤشرات أدت إلي ما حدث في الشرقية، فهل بدأت ثورة الجياع ؟ .

 

قام أهالي مدينة “القرين” -محافظة الشرقية- اليوم باقتحام سيارة ، السيارة كانت محملة بالسلع الإستراتيجية فقام الأهالي بسرقة هذه السلع من زيت، سكر وأرز قبل تخزينها، الأهالي رصدوا السيارة وتجمهروا حولها ولم يتمكن سائق السيارة من السيطرة على الموقف .

 

وعن شهود العيان، صرح أشرف محمود -أحد مواطني القرين- أن الفوضى كانت كبيرة والوضع كان سيئا للغاية، ففي طبيعة الحال أن المواطن له كيس سكر، ولكن رأي المواطن يحمل “باكت” سكر بيد واحدة .

الحادثة كانت تجمهر أم سطو

وأضاف حسن السيد -أحد الأهالي- :” الأهالي نهبت السيارة، بل اكتفوا بالحصول علي كميات من السكر أكبر من المفترض صرفها لهم، في وقت كانت تعمه الفوضى والتجمهر، بسبب الحشد لمدة كبيرة دون الحصول علي السكر المدعم من الدولة، مؤكدًا أن موظف التموين حصل على البطاقات الخاصة بالصرف من الأهالي، وقام بتقنين وضعه القانوني، مسجلًا حصولهم علي ما تم أخذه بالقوة” .

أما علي المستوي الرسمي فقد صرح محمد ناجي -مدير إدارة تموين القرين- نافيا ما حدث قائلا :”إن ما تردد حول كسر باب التموين، هو عارٍ من الصحة، وإن موظف التموين تمكن من السيطرة علي تجمهر عدد من الأهالي الذين تجمعوا أمام مسجد الريطة وليس مكتب تموين، وتم الحصول علي كميات أكبر من المستحق صرفها، ولكن تمت السيطرة وتقنين وضع البطاقات التموينة للمواطنين دون تحرير محاضر بقسم الشرطة بالواقعة” .

وأضاف علاء الدين صابر -رئيس مدينة القرين- :”إن الأهالي تجمهروا أمام جرار التموين، ولم يتم السطو على السلع، ولكنهم غضبوا بسبب تأخر السلع التموينية، وتمت السيطرة علي التجمهر وتوزيع السلع كاملة علي أهالي المدينة” .

حرق مكتب تموين منيا القمح 

,ومن الجدير بالذكر أن أحد العاملين بمصنع غزل ونسيج منيا القمح ويدعى “خالد.م.ع” قام بإشعال الحريق في مكتب تموين منيا القمح الأسبوع الماضي، وذلك بعد عجزه عن الحصول على بطاقة التموين الخاصة به، المواطن قام بسكب كمية من البنزين علي باب مكتب التموين وقام بإشعال النار فيه، تم القبض عليه، وقامت الشرطة بإخلاء سبيله بفالة 2000 جنيه علي ذمة التحققيقات .

زيادة أسعار فاتورة الكهرباء آخر القرارات 

ويأتي قرار وزارة الكهرباء بزيادة أسعار فاتورة الكهرباء الأخير ضمن قرارات في رفع السلع في انتظار الأيام المقبلة، فقد صرح أيمن حمزة -المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة- أن الوزارة قررت تطبيق زيادة علي أسعار فواتير الكهرباء اعتبارا من شهر يوليو القادم .

 

 

معلومات الكاتب

مدير عام الموقع