الجمعية الأمريكية لعلاج التدخين: عمال مصانع التبغ الأكثر عرضة للسرطان

الجمعية الأمريكية لعلاج التدخين: عمال مصانع التبغ الأكثر عرضة للسرطان الجمعية الأمريكية لعلاج التدخين: عمال مصانع التبغ الأكثر عرضة للسرطان

>كتبت أمنية فايد

مصانع التبغ من أكثر الأماكن التى تصيب العاملين فيها بالأمراض فهم يصابون بعدد من الأمراض أكثر من المدخنين أنفسهم.

 

وأوضح الدكتور وائل صفوت رئيس اللجنة الدولية للجمعية الأمريكية لعلاج التدخين ننصح دائما مرضى التدخين بأهمية التخلى عن هذه العادة السلبية نظرا للأضرار الكثيرة المعروفة عنها، والتى حذرت منها كل المؤسسات الطبية فى العالم، وعلى رأسهم هيئة الأغذية والادوية الامريكية "FDA".

 

وأضاف أن العاملين فى هذه المهنة يتعرضون لأساس كل المواد الضارة التى توضع فى السيجارة أو فى ورقة الشيشة، لذلك هم أكثر عرضة للعديد من الأمراض على رأسها السرطان والقلب والشرايين.

 

وأرجع الدكتور وائل السبب فى إصابتهم بالأمراض إلى كمية النيكوتين التى يستنشقونه عن طريق الجهاز التنفسى فضلا عن وصول كل مكونات التبغ الضارة للجسم عن طريق الجلد، فكل أبخرة المواد الكيميائية الضارة التى تحتوى عليها السيجارة تصل لكل أعضاء جسم العاملين فى مصانع التبغ عن طريق الجلد، وهو ما يجعلهم أكثر عرضة لكل أنواع السرطان خاصة المرتبطة بالجهاز التنفسى، بالإضافة إلى التهابات الجهاز التنفسى، فهم مدخنون شراهين.

 

وتابع كل مصانع التبغ لا تقوم بأى خطوة من خطوات الحماية والسلامة المهنية لذلك هناك احتمالات كثيرة للإصابات بالعديد من الأمراض الأخرى التى لا نعرفها، فهم بحاجة إلى رقابة شديدة وعمل مختلف الدراسات عليها، وعلاج هؤلاء العاملين لا يكون إلا بترك هذه المهنة، لأن الضرر يصل لمن هم داخل المصنع أو خارجها.


>

اليوم السابع