تشديد الإجراءات الأمنية بمحيط أسواق عيد الميلاد في النمسا

تشديد الإجراءات الأمنية بمحيط أسواق عيد الميلاد في النمسا تشديد الإجراءات الأمنية بمحيط أسواق عيد الميلاد في النمسا

الشرطة النمساوية – أرشيفية

بدأت شرطة النمسا في تشديدالإجراءات الأمنية حول أسواق عيد الميلاد وأماكن التجمعات المهمة، عقب الهجوم الذي استهدف سوقا مكتظة في العاصمة برلين، وبدأت السلطات بتأمين سوق عيد الميلاد في شنبرون بالعاصمة فيينا عن طريق وضع كتل خرسانية وأعمدة من الصلب على جميع مداخل السوق في إطار غلق الطريق أمام أي شاحنة تحاول اقتحامه لاسيما وأن السوق يقع على إحدى الطرق السريعة.

وكشف اليوم المتحدث باسم وزارة الداخلية باتريك مايرهوفر عن تنفيذ إجراءات تأمين مماثلة لحماية سوق عيد الميلاد الرئيس المقام في ساحة مبنى بلدية فيينا وأماكن الاحتفالات والتجمعات الأخرى المهمة المعرضة للخطر بدءا من اليوم الأربعاء، موضحا أن القرار تم التوصل إليه في الاجتماع الذي عقد أمس بين مسئولين في الشرطة ومكتب حماية الدستور ومكافحة الإرهاب، وقال “وضع العوائق الخرسانية هدفه إحباط الهجمات باستخدام السيارات”.

وبدوره كشف رئيس شرطة فيينا، جيرهارد بروستل، عن وجود توجه إزاء تشديد إجراءات الحماية وتبني إجراءات إضافية جديدة بعد الهجمات التي تعرضت لها مدينة نيس والعاصمة برلين، لافتا إلى وجود توجه إزاء زيادة الرقابة على حركة المرور وفحص السيارات وبناء عوائق أمام المنشآت والمواقع المهمة، بالإضافة إلى زيادة تواجد أفراد الشرطة في الأماكن العامة، معتبرا أن الإجراءات الجديدة ستبعث برسائل مهمة تؤكد الاستعداد،وتعزز الإحساس بالأمن بين المواطنين، الذين شعروا بعدم الأمان، بحسب المسئول الأمني.

وقد فرضت دول أوروبية أمس إجراءات أمنية صارمة تزامنا مع فترة الاحتفالات بعيد الميلاد “الكريسماس” ورأس السنة الميلادية، كما رفعت درجة التأهب إلى أعلى مستوى، وكثفت عدد الوحدات الأمنية المنتشرة في المراكز الرئيسية، وذلك على خلفية حادث دهس أودى بحياة 12 شخصا وسط برلين.

أ ش أ

أونا