أخبار عاجلة

بالصور.. نيفين الكيلاني تشهد إفتتاح «أسبوع أفلام العنف ضد المرأه الأفريقية»

صورة من الحدث

صورة من الحدث

كتب: مصطفي حمزة

 شهدت الدكتورة نيفين الكيلاني، رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية، إفتتاح “أسبوع أفلام العنف ضد المرأه الأفريقية”، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، والذي يقام في الفترة من 28 نوفمبر وحتي 2 ديسمبر، بسينما مركز الهناجر.

ويأتي الأسبوع بالتعاون بين قطاع صندوق التنمية الثقافية، مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، اللجنة القومية للإتحاد الإفريقي، ونادي المرأة الأفريقية.

شارك في افتتاح الأسبوع الدكتورة آمنة فزاع رئيس نادي المرأة الإفريقية، المخرج سيد فؤاد رئيس مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، المنتج محمد العدل ، الدكتور خالد عبد الجليل مستشار وزير الثقافة للسينما، وعدد كبير من السفراء والفنانين.

 وقالت آمنة فزاع، رئيس نادي المرأة الأفريقية، إن هدف مبادرة العنف ضد المرأة التوعية بحقوق المرأة والعنف ضدها من اغتصاب وغيره، وذلك بمحاضرات توعوية ومسرح وتعليم حرف يدوية وأيضا بالأفلام ، وأشارت إلى تعاون صندوق التنمية الثقافية من خلال دعم الأسبوع باستضافة الأفلام بسينما الهناجر.

وأشارت “فزاع” إلى تدشين نادي إعلاميات افريقيا لتصحيح صورة المرأة الأفريقية في الإعلام، وكورسات الصحة النفسية للمرأة الأفريقية، وأضافت أن المبادرة ستستمر ستة أشهر للخروج بتوصيات إلى الجهات المختصة.

وقال سيد فؤاد، رئيس مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، إن دور المهرجان التعامل مع القضايا الأفريقية بشكل عام، وتقديم قضايا المرأة وحجم العنف الواقع عليها، كذلك الوضع الاقتصادي في القارة السمراء، مشيرا إلى أننا كلما اقتربنا من العالم الثالث زاد العنف ضد المراة، بمختلف أشكال العنف.

 وأضاف فؤاد أن دور المهرجان لابد وأن يكون مستمرا علي مدار العام من هنا كانت مجال التعاون مع الجمعية وتم اختيار خمسة أفلام تعبر عن مختلف أشكال وأنواع العنف ضد المرأة ، مشيرًا الي أن قصص الأفلام التي ستعرض خلال المهرجان، متمنيًا أن تكون السينما جزء من من دعم العنف ضد المرأة وقدم الشكر للفنانين الداعمين للفعالية.

 وأعلن سيد فؤاد أن صندوق التنمية الثقافية سيقوم بعرض فيلم في الأول من كل شهر عن أفريقيا ويصحب العرض ندوة عن الفيلم.

وقال المنتج محمد العدل، عضو اللجنة العليا لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، أن العنف ضد المرأة موجود في العالم كله، والعنف ضد المرأة موجود في السينما، مشيرًا إلى الأفلام المصرية التي ناقشت تلك القضية مثل فيلم أسماء،.

 وتابع  العدل، أن المرآة تستسلم للعنف، و لابد وأن تطرق السينما المصرية هذا الباب بعنف، مؤكدًا أن انقطاعنا عن أفريقيا منذ عام 1995 كان خسارة كبيرة لمصر وأفريقيا أيضا، مضيفًا أن المهرجان أعاد فتح الباب الأفريقي مرة أخري .

بدأ الحفل بالسلام الجمهوري، أعقبه عرض فيلم عن مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، وفيلم يعبر عن أشكال العنف ضد المرأة، وقدمت الحفل الفنانة منال سلامة.

 DSC_0241 DSC_0259 DSC_0251 DSC_0217 DSC_0227 DSC_0166

أونا