أخبار عاجلة

القبض على عاطل وراء سرقة السيارات وتزوير أوراقها لبيعها بالقاهرة

القبض على عاطل وراء سرقة السيارات وتزوير أوراقها لبيعها بالقاهرة القبض على عاطل وراء سرقة السيارات وتزوير أوراقها لبيعها بالقاهرة

>كتب ــ إبراهيم أحمد

تمكن رجال مباحث القاهرة، من القبض عاطل تخصص تنفيذ جرائم سرقة السيارات، والعمل على إعداد وتزوير المستندات اللازمة للسيارات تمهيدا لبيعها، فتم ضبطه وبحوزته سلاح نارى تبين أنه مسروق من قسم شبرا فى أحداث يناير والذى يستخدمه فى عمليات السرقة بالإكراه، وتم إحالته للنيابة التى باشرت التحقيقات.

 

تلقى ضباط مباحث قسم شرطة الجمالية معلومات مفادها، أن "وليد ح ع" 40 سنة، عاطل، والسابق اتهامه فى 13 قضية آخرها القضية  رقم 1652 لسنة 2003 مدينه نصر أول "سرقة وسائل نقل" لمزاولة نشاطه الإجرامى فى مجال ارتكاب سرقات السيارات، وإعداد المستندات اللازمة والتصرف فيها بالبيع.

 

وعلى الفور تم إعداد الأكمنة اللازمة، وتمكن ضباط مباحث القسم من ضبطه أثناء استقلاله السيارة رقم و ر ق 571 ماركة  B M W  بدون تراخيص، وعثر بحوزته على سلاح نارى (طبنجة ماركة حلوان عيار 9 م تحمل أرقام 15779 "  والمبلغ بسرقتها، من داخل ديوان قسم شرطة شبرا إبان أحداث يناير 2011م" و 6 طلقات من ذات العيار، وهاتف محمول مجهول المصدر.

 

وبالكشف على اللوحات المثبته بالسيارة، تبين أنها خاصة بسيارة أخرى ماركة زستافا موديل 1966 مقيدة باسم "مصطفى ع ع " غير مبلغ بسرقتها "، وبالاستعلام من الإدارة العامة للمرور عن السيارة المضبوطة برقمى الشاسيه والموتور، تبين أن أصل لوحاتها  39622 جمرك السلوم باسم/ محمد عادل عمر " ليبى الجنسية " موديل 2008م سوداء اللون دخول البلاد عن طريق منفذ السلوم بتاريخ 5/1/2016م وانتهاء التصريح بتاريخ  17/5/2016م  ومهربة جمركيا .

 

وبمواجهته اعترف  بسرقة السلاح الأميرى المضبوط بحوزته من داخل ديوان قسم شرطة شبرا خلال أحداث يناير 2011م وسرقة الهاتف المحمول من داخل سيارة موظف بشركة بترول، وأضاف بأن السيارة المضبوطة بحوزته تحصل عليها من أحد الأشخاص "لا يمكنه الإرشاد عنه" مقابل مبلغ 20 ألف جنيه، واستولى على اللوحات المثبتة بالسيارة من إحدى السيارات قديمة الصنع لتسهيل انتقاله بالسيارة دون اعتراض.

 

وبتطوير مناقشته اعترف وأرشد عن سيارة  ماركة هيونداى إلنترا موديل 2013 برونزى مثبت عليها لوحات معدنية تحمل أرقام  م ر ب 916 ، وبالكشف على اللوحات بالإدارة العامة للمرور تبين أنها خاصة بسيارة أخرى ماركة رينو موديل 1977م باسم "وليم س ج" غير مبلغ بسرقتها، وبالكشف الفنى عنها برقمى الشاسيه والموتور، تبين أنها مبلغ بسرقتها ملك موظفه، ثم استعان بأحد الأشخاص بمنطقه القليوبية، لتزوير رخصة تسيير للسيارة، وباستدعاء المجنى عليهم تعرفوا على المضبوطات واتهماه بالسرقة، وتحرر عن ذلك محضر بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيق .


>

مصر 365