بيلين كاراهان: لهذا السبب أنا حذرة في التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي

الأحد 27-11-2016 18:54

بعد تجربة زواج فاشلة لم تدم طويلاً وجدت النجمة التركية بيلين كاراهان الشهيرة بالسلطانة مريم سعادتها الحقيقية والأمان مع رجل الأعمال التركي الشاب ومالك إحدى شركات الأمن الخاص بدري جونتاي، وأنجبت منه نجلهما الوحيد علي ديمير الذي قارب أن يتم العام ونصف العام، وكانا يخططان بعد انتهاء تصوير مسلسلها «كفى» إنجاب شقيق أو شقيقة لابنهما حتى تكتمل سعادتهما في أسرة مكونة من 4 أفراد.
وقد حقق الله أمنية بيلين كاراهان بالحمل مجدداً فكشفت لوسائل الإعلام التركية مؤخراً بعد تصويرها الحلقتين الأولى والثانية من الموسم الثاني من مسلسلها «كفى» أنها حامل في شهرها الرابع وتنتظر شقيقاً ذكراً لابنها علي ديمير الذي لن يبقى وحيداً بعد 5 أشهر.

ما الذي تغير في حياتك بعد استقلالك عن والدتك؟
صرت بارعة في اختيار وارتداء الأحذية ذات الكعب العالي، وصرت أماً بارعة بالجري وراء ابني علي ديمير. وأربح دائماً بالسباق معه ومع الأطفال، وبدأت أشعر بثقة أكبر بنفسي، وبقدرتي على ممارسة أشياء عدة بوقت واحد، فأؤدي واجباتي كزوجة وكأم وكامرأة عاملة في مجالي بإخلاص وبجودة عالية دون أن أقصر مع أي أحد أو حتى مع نفسي.
وماذا كنت في الماضي؟
بصراحة؟ لم أكن أولي نفسي الرعاية التي تستحقها، كنت أهمل نفسي أحياناً كثيرة دون أن أشعر بذلك.
والآن؟
أهتم بنفسي كثيراً من أجل عائلتي، وأهتم بالالتزام بحمية غذائية صحية خاصة للحفاظ على وزن مناسب.

أنا و«إنستغرام»
بعض المشاهير يحرصون على إخفاء أبنائهم وصورهم عن الإعلام لكنك على عكسهم قمت بإنشاء حساب شخصي في «إنستغرام» وتنشرين صور ابنك علي ديمير دائماً فيه، ووافقت على مشاركته لك في إعلان تلفزيوني، فما وجهة نظرك كأم في ذلك؟
أنا كأم حذرة جداً في التعاطي مع «السوشيال ميديا»، وقمت بالاستعانة بخبير لإدارة حسابي في «إنستغرام»، ولا أنشر فيه إلا صوراً طبيعية وعادية لي مع عائلتي مع الحفاظ على خصوصيتي وخصوصية عائلتي وذلك بعدم التمادي في التعاطي مع مواقع التواصل الاجتماعي لإبقاء بعض الخصوصية لنا.

هكذا أمضي يومي مع عائلتي
كيف تمضين يومك مع زوجك وابنك علي ديمير؟
نذهب لناد رياضي فيه صالات واسعة ورحبة ليأخذ ابني علي ديمير راحته فيها كطفل شقي وطبيعي، ونلعب معاً مباراة كرة طائرة عائلية جميلة، وأحياناً تصاب ركبتي من اللعب والجري، وأنسى أين وضعت هاتفي، ويعثر زوجي بدري عليه عندما يرن عليه أو يرسل عليه رسالة، وفي عطلة الأسبوع يصرّ بدري على الخروج للعشاء معاً لأخذ قدر من الراحة والاسترخاء بعد أسبوع من العمل المتواصل.
هل قلت لزوجك بدري جونتاي يوماً: لقد وجدت بك الزوج المثالي؟
تجيب ضاحكة: نعم. هو بالفعل زوج جيد ومريح وبارع في التخطيط لأيام الإجازات العائلية، ويحجز للعشاء معاً سراً، ويعلمني ويطلب مني التنفيذ فوراً دون نقاش حتى لا يعطيني فرصة للتأجيل أو للانسحاب إلى شيء آخر.
هل لدى زوجك وقت لعائلته ولعمله؟
زوجي رجل أعمال قوي وناجح، ولا يفعل شيئاً إلا بعد دراسة واستشارة، وهو ليس بحاجة لنصائح أو أفكار جديدة في عمله لأنه يتمتع بذكاء تجاري حاد، وناجح بإدارة شركاته الخاصة في تقديم خدمات الأمن والتنظيف في تركيا، وهو في الوقت نفسه زوج رائع، وعاشق مخلص لي، ويملك قدراً كبيراً كزوج وكعاشق بنفسه وبي، وهذه ميزة تسعدني جداً.
تضطرين كممثلة إلى أداء مشاهد عاطفية، فهل يشعر زوجك بدري بالغيرة؟
لا أحب الخوض في مثل هذه الأمور، وأنا عموماً ضد المشاهد الجريئة في الدراما، وأنا أضع مسافة في هذا النوع من المشاهد ولا أتقبلها بسهولة كممثلة.
وفي مسلسلي «كفى» دوري كأم وكامرأة هو الأهم فيه، فلا يوجد مبرر يدفع زوجي بدري للغيرة.
هل كونك أماً يجعلك ممثلة محافظة في أدوارك عكس بعض الممثلات الأخريات اللواتي يؤدين مشاهد عاطفية قوية؟
ربما، أنا لا أميل إلى أداء المشاهد العاطفية القوية، ولا أستطيع أن أقول شيئاً عن اختيارات الممثلات الأخريات، كل ممثلة حرة في اختيار ما تريد من وجهة نظرها.
هل أمومتك تحول بينك وبين أشياء كثيرة في عملك؟
لا، خياراتي لغاية اليوم صائبة، وأعلم في قرارة نفسي أن قراراتي ستجعل من حياتي سعيدة جداً، وعائلتي كل شيء في حياتي، ومستحيل أن أسيء لها أو أهز استقرارها بشيء.

سيدتي