أخبار عاجلة

وزير خارجية العراق: من الظلم تسمية داعش بـ"الدولة الإسلامية"

وزير خارجية العراق: من الظلم تسمية داعش بـ"الدولة الإسلامية" وزير خارجية العراق: من الظلم تسمية داعش بـ"الدولة الإسلامية"

>كتب - أحمد جمعة

أكد وزير الخارجية العراقى إبراهيم الجعفرى اليوم الأحد أنه من الظلم أن يتم إطلاق تسمية "الدولة الإسلامية" على عناصر "داعش" الإجرامية، مبينا أن مجرمى "داعش" يتفننون بالقتل ويُقيمون حفلات الإعدام الجماعى بحق أبناء العراق.

وقال وزير الخارجية العراقية فى بيان نشرته وسائل إعلام عراقية، خلال محاضرة فى الأكاديمية الأوروبية الدبلوماسية فى العاصمة البولندية وارسو، إنه من الظلم أن نـطلق مصطلح (الدولة الإسلامية) على عصابات داعش الإجرامية لأنـهم يفتقدون لمفهوم الدولة، وعناصرها فليس لهم أرض معترف بها، ولا دستور، ولا شعب، ولا حكومة، ولا برلمان، ولا سيادة، كما أنهم لا يمتون للإسلام والمسلمين بأى صلة لذا فداعش ليس دولة كما أنها ليست إسلامية".

وأضاف أن مجرمى داعش يتفننون بالقتل، ويقيمون حفلات الإعدام الجماعى بحق أبناء العراق، ومن كل المكونات، والأديان، والمذاهب، والقوميات، وما زاد ذلك العراقيين إلا وحدة، وإصراراً على مواجهته، وتوحدوا تحت لواء القوات المسلحة العراقية، وبصنوفها كافة من الجيش، والشرطة، ومكافحة الإرهاب، والحشد الشعبى، ومقاتلى العشائر، والبيشمركة".

وأوضح الجعفرى، أن عصابات داعش الإجرامية لا تزال تهدد العراق، والمنطقة، والعالم، داعيا دول العالم لأن تساعد العراق فى حربه ضد الإرهاب، والحد من انتشاره لأن اليوم ينتقل من بلد لآخر، ولا يمنع من أن يستهدف بلدان العالم المختلفة.

وأشار الجعفري إلى أن العراقيين يكبدون الإرهابيين خسائر كبيرة، وأن داعش ستبحث عن ملاذات بعد تحرير الأراضى العراقية من قبضتهم.

 


>

مصر 365