أخبار عاجلة

أستاذ كبد: 3 محاور أساسية يمكن اتباعها لتجنب تدهور حالة الكبد بعد الشفاء

أستاذ كبد: 3 محاور أساسية يمكن اتباعها لتجنب تدهور حالة الكبد بعد الشفاء أستاذ كبد: 3 محاور أساسية يمكن اتباعها لتجنب تدهور حالة الكبد بعد الشفاء

>كتبت أمل علام

أكد الدكتور عبد الفتاح هنو، أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بطب الإسكندرية، أنه يجب متابعة المرضى بعد تناول علاجات فيروس سى.

 

وقال إن هناك ثلاثة محاور أساسية يجب اتباعها بعد الانتهاء من علاج فيروس سى:

المحور الأول:

أن المحور الأساسى هو متابعة المريض، ولاسيما فى المراحل المتقدمة من التليف الكبدى، وذلك للاكتشاف المبكر للسرطان الكبدى، موضحا أنه سيكون له مدلول على خطة العلاج المستقبلية فى حال اكتشاف الأورام مبكرا.

 

المحور الثانى:

الكشف عن دوالى المرىء، وذلك عن طريق عمل منظار للمرىء، واكتشاف إذا كان هناك دوالى من عدمه والتعامل معها على حسب خطوط العلاج العالمية من حيث درجة الدوالى، ويمكن وصف علاج طبى مثل مشتقات البيتا بلوكر، وذلك لمنع تطور الدوالى وانخفاض ضغط الوريد البابى مما ينتج عنه عدم حدوث قىء دموى، والذى يؤدى إلى وفاة المريض وتدهور الحالة.

 

المحور الثالث:

وهو الأهم وذلك حسب توصيات الجمعية الأمريكية للكبد 2016، وهو حدوث عدوى أخرى، حيث أكدت التحاليل بعد مرور سنة كاملة من العلاج أن هناك نسبة من 8 إلى 10% للمعافين يحدث لهم عدوى أخرى، ومن هنا يجب التأكيد على الوسائل التى تؤدى إلى حدوث عدوى جديدة، لا سيما استخدام السرنجات أكثر من مرة، وأدوات الحلاقة، وأدوات وخذ الجلد مثل التاتو والوشم وغيرها.

 

وأكد أنها تمثل خطورة فى نقل العدوى، لا سيما أن هناك حالات مصابة بالفيروس، ولم يتم التعرف عليها، ولذلك ومن خلال هذه المحاور الثلاث يمكن الحفاظ على صحة المريض الذى تم شفاؤه من الفيروس، خاصة فى حالة المرضى الذين يعانون من التليف الكبدى.


>

مصر 365