قائد عسكرى عراقى: هجوم الموصل معركة شخصية ضد داعش

قائد عسكرى عراقى: هجوم الموصل معركة شخصية ضد داعش قائد عسكرى عراقى: هجوم الموصل معركة شخصية ضد داعش

>جلوخان (رويترز)

أمعن اللواء نجم الجبورى أحد كبار قادة الهجوم على تنظيم داعش فى مدينة الموصل العراقية النظر عبر نظارته المكبرة إلى ألسنة اللهب المتصاعدة بعد أن قتل رجاله بالرصاص مفجرا انتحاريا من تنظيم داعش.

 

لقد كان انتصارا صغيرا بالنسبة لرجل تمثل حربه ضد المتشددين حربا شخصية بشكل عميق، وقال عبر جهاز لاسلكى "أنتم أبطال" وذلك فى الوقت الذى قامت فيه القوات العراقية بتطهير قرية أخرى على أمل فتح طريق جديد إلى معقل المتشددين فى الموصل.

 

وكان رئيس الوزراء العراقى حيدر العبادى قد طلب فى العام الماضى من الجبورى العودة للعراق من الولايات المتحدة للمساعدة فى قيادة الحرب ضد تنظيم داعش الذى اجتاح الموصل ومناطق أخرى بشمال العراق فى 2014 وأشاع جوا من الإرهاب.

 

وكان الجبورى يشعر بتفاؤل وهو يسير فوق سطح منزل يُستخدم كمركز قيادة مؤقت، ولكنه يدرك بشكل فعلى ما يمكن لتنظيم داعش أن يفعله.

 

ففى العام الماضى شاهد شريطا مصورا للتنظيم بُث على وسائل التواصل الاجتماعى وعُرض فيه إغراق سجناء كانوا محبوسين داخل قفص من الصلب تم إنزاله ببطء فى بحيرة.


>

مصر 365