أخبار عاجلة

هاكاثون يواصل التحدي.. الشباب على بعد خطوات لتحقيق أفضل ابتكار تقني

هاكاثون يواصل التحدي.. الشباب على بعد خطوات لتحقيق أفضل ابتكار تقني هاكاثون يواصل التحدي.. الشباب على بعد خطوات لتحقيق أفضل ابتكار تقني

تواصلت أمس، فعاليات تحدي هاكاثون مسك 2016 لليوم الثاني في العاصمة الرياض، وسط تفاعل من الشباب المشاركين لحصد لقب أفضل ابتكار تقني طبي.

وأشاد د. مازن مليباري المرشد أستاذ الحاسب الآلي في جامعة أم القرى، بإيجابية الشباب واستشعاره لأهمية الحدث وإنسانيته، إذ لم تتوقف أسئلة المتنافسين ولا نقاشاتهم وأفكارهم عن التقدم بخطوات ثابتة تجاه الهدف المنشود من المشاركة.

ولفت مليباري إلى أهمية إقامة مثل هذه الملتقيات التنافسية بين الشباب ليس لغرض الفوز بالضرورة، من أجل مزيد من التواصل الفكري الخلاق بين الشباب المبدع، مؤكدا على وجود خامات سعودية شابة، مميزة ومذهلة في مجال البرمجة والابتكار، وقادرة على المنافسة محليا وعالميا.

فيما وصف الشاب عبدالرحمن محمد الطالب في جامعة المجمعة تخصص أمن معلومات، مشاركته في هذا التحدي بالحلم الذي طال انتظاره، مبينا أن الوطن وشبابه بحاجة لهذه الملتقيات التي تجمع شخصيات مختلفة وبأفكار متنوعة، ليطور الشاب أدواته، ويحدّث معلوماته بشكل عملي ومباشر.

من جهتها، عبرت مديرة تطوير الأعمال في مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية "مسك"، شيماء حميد الدين، عن سعادتها بهذا الجمع من المبدعين الشباب المتميزين على جميع المستويات، والتكامل العالمي الناجح مع الفرق المتواجدة في لندن، مثمنة للجميع حضورهم وتفاعلهم المحفز لتكرار تجربة تحدي "هاكاثون" مسك وغيره من الأفكار التقنية مستقبلا.   

وكانت فعاليات تحدي "هاكاثون مسك 2016"، الذي تنظمه مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز مسك الخيرية في درة الرياض قد انطلقت أمس الأول، حيث يجتمع 200 شاب وشابة من المملكة العربية ونفس العدد من المملكة المتحدة، ويربطهم بث مباشر عبر الأقمار الصناعية، للتنافس فيما بينهم على الخروج بابتكار تقني يساهم في تحسين الخدمات الطبية أو الارتقاء بمستوى الرعاية الصحية.