كيف تتغلبين على آلام الرقبة والظهر بعد الولادة؟

السبت 26-11-2016 02:00

مع مرور أشهر الحمل يزداد الوزن ويزيد بالتالي حجم الجنين ووزنه ويزيد التحميل على فقرات الظهر ما يؤدي لآلام شديدة في من أعلى الرقبة إلى أسفل الظهر خلال فترة الحمل وتزيد آلام الظهر مع زيادة وزن الجنين. وغالباً ما تختفي هذه الآلام عند 50% من الأمهات بعد الولادة.
«سيدتي نت» التقت برئيسة قسم العلاج الطبيعي بمجموعة نوادي جولد جم، الدكتورة أمل عطالله، لتقدِّم لنا الطريقة الصحيحة للتخلص من آلام الرقبة والظهر.


بداية أوضحت الدكتورة أمل أنَّ الأبحاث، التي أُجريت في كثير من دول العالم أثبتت أنَّ هذه الآلام حقيقيَّة وواقعيَّة وتتعرَّض لها السيدات بعد الولادة نتيجة الضغوط التي يقمن بها للعناية بالطفل، فقد أظهرت إحدى هذه الدِّراسات بأنَّ الأُم الجديدة تنحني بما يعادل خمسين مرَّة يومياً لالتقاط طفلها أو لتغيير الحفاضات أو غير ذلك من الأنشطة اللازمة، ويؤدي قيامها الخاطئ بهذه الأنشطة إلى ضغوط على أسفل الظهر، وهنا استعرض لك أسباب ظهور هذه الآلام وكيفيَّة علاجها وتفاديها.


أسباب آلام الرقبة والظهر والكتفين:
ـ الانحناء خلال تغيير الحفاضات للطفل، أو حمله بطريقة خاطئة تؤثر في أسفل الظهر وتسبب آلاماً مزعجة.
ـ النوم بطريقة خاطئة.
ـ مجهود العناية بالطفل الرضيع وحمله معظم الوقت، سواء للرضاعة أو النوم أو الاعتناء بنظافته الشخصيَّة.


ـ زياده وزن الثدي ما يؤثر في عضلات الرقبة.
ـ زياده حجم البطن يسبب ضعف الدورة الدمويَّة للرجل ما يسبب تورم القدمين وظهور الدوالي.
ـ زياده حجم البطن يمكن أن يسبب فتكاً في عضلات البطن وضعفها.


ـ الولادة الطبيعيَّة تضعف عضلات الرحم الداخليَّة ما يسبب سلس البول.
ـ يجب أن تمارس الرياضة المناسبة للحمل تحت رعاية المختصين ما يساعد على تجنب مشاكل الحمل والرجوع للوضع المثالي بعد الولادة.
ـ تأكدي من أنَّ الحمل ليس حالة مرضيَّة فيمكنك الحركة وممارسة الرياضة أثناء الحمل.


ـ استشيري طبيبك في أن تبدئي الحمل مبكراً.
ـ بعد الولادة تأكدي من وضع جسمك الصحيح أثناء حمل طفلك، خصوصاً أثناء الرضاعة.
ـ استشيري مختصا في تعليمك الوضع الصحيح للرضاعة عند الحاجة.


ـ يمكنك استخدام وسادة الرضاعة.
ـ عمل تمرينات الاستطالة ستساعدك على التخلص من الشدِّ العضلي.
ـ أوضاع الرضاعة الطبيعيَّة غير الصحيحة تؤثر في الرقبة والكتفين مع الوقت.


ـ إهمال التغذية الجيِّدة.
ـ إهمال تناول الكالسيوم والفيتامينات اللازمة التي كانت تتناولها الأُم فترة الحمل، ويجب أن تستمر عليها في أثناء الرضاعة الطبيعيَّة، إذ ما زال جسمها بحاجة لهذه الفيتامينات للوقاية من الأنيميا ونقص الكالسيوم.

• كيف تتغلبين على آلام الرقبة والظهر بعد الولادة؟
ـ استمري على فيتامينات الحمل، التي كنت تتناولينها وبخاصة الكالسيوم والحديد والزنك وفيتامين «د».
ـ لا تحملي طفلك أو تغيري له الحفاض في وضعيات تؤذي ظهرك أو تسبب لك الألم.
ـ إذا كنت أُماً ترضع طفلها رضاعة طبيعيَّة فعليك توخي أوضاع الرضاعة الصحيحة لتجنب ألم الرقبة والظهر.
ـ احصلي على المساعدة مع تقليل المجهود البدني حتى تتعافي من الألم.
ـ مارسي بعض الرياضة المناسبة للرقبة والظهر والمقوية لعضلاتهما.
ـ تناولي مسكنات الألم الطبيعيَّة واعملي كمادات مياه دافئة على موضع الألم.
ـ اجلسي مفرودة الظهر مع دعم رقبتك وظهرك بوسائد ناعمة.

أرسلي كل استفساراتك التي تتعلق بالحمل والولادة وتربية الاطفال على الإيميل الآتي [email protected]  لتفيدك سيدتي وطفلك من خلال اختصاصييها. 

سيدتي