أخبار عاجلة

غرفة الأطفال فنٌّ يجهله الوالدان!

السبت 26-11-2016 02:00

يظل تخصيص غرفة للطفل الصغير من أجل قضاء بعض الوقت للعب الشغل الشاغل للوالدين, وفناً يجهله بعض الوالدين ما يجعلهم في حيرة في كيفيَّة اختيار مساحة محدَّدة لمكان لعب طفلهم.


التقت "سيدتي" مع المهندسة المعمارية سناء بخاري الأسر، لتذكر عدة نصائح لتصميم غرف الأطفال:


-تخصيص مكان صغير في غرفة النوم للعب الأطفال من سن 3-6 سنوات.
- عمل غرفة كاملة للعب، بدلاً من وضع الألعاب في غرف النوم وباقي أنحاء المنزل حتى يستطيع الأطفال تمضية وقت ممتع بعيداً عن أنحاء المنزل، وبعيداً عن إحداث الفوضى.
-عند تصميم وتنفيذ الديكور لابد من وضع بعين الاعتبار سهولة التنظيف ليسهل على الأُم تنظيفها، ويتمكَّن الطفل من الوصول لجميع الألعاب.


-يفضل إدخال عنصر التشويق لكي ينجذب الطفل للجلوس بداخلها من دون الشعور بالملل.
-احرصي أن يكون طلاء الغرفة من الألوان المحبَّبة للطفل من ألوان الباستيل، والبعد عن الألوان الصاخبة لعدم اثارة الطفل، مع الاستعانة بالصور ورسومات الشخصيات الكرتونيَّة.
-من ضرورة وجود مصدر إنارة طبيعي كالشمس والتهوية لتجديد الهواء داخل الغرفة.


-لا بد أن تكون أرضياتها من الفلين لمنع الاصابات عند وقوع الطفل أو من الأرضيات، التي يسهل تنظيفها لعدم تكاثر البكتيريا بداخلها والغبار أو الباركيه بعيداً عن الموكيت الذي قد يسبب الحساسيَّة.
- يستحن وضع الرفوف بداخلها صناديق بلاستيكيَّة شفافة ذات ألوان مبهجة وتقسيمها حسب الألعاب.
-واخير تضيف م. سارة، ان لابد الاعتماد في اختيار قطع الأثاث المستخدم لغرف الألعاب على نوعيته وتصميم شكل الغرفة، والمساحة المتاحة على أن يراعى طول الطفل في وضع الأرفف والسرير إن وجد داخل الغرفة، كذلك وضع حاميات الزوايا، لأنَّه من المستحسن اختيار الأثاث الذي يسهل تنظيفه.

سيدتي