أخبار عاجلة

.. ويرعى توقيع مذكرة تفاهم بين سجون المنطقة وجمعية تحفيظ القرآن الكريم

رعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود أمير منطقة القصيم، بمكتبه في مقر الإمارة امس، توقيع مذكرة تفاهم بين مديرية السجون بمنطقة القصيم والجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم وتهدف هذه المذكرة إلى تطوير وإثراء حلقات تحفيظ القرآن الكريم بفروع سجون المنطقة وهي «إدارة سجن بريدة, إدارة سجن محافظة عنيزة, إدارة سجن محافظة الرس»، لتحقق أكبر قدر ممكن في عملية توجيه سلوك النزلاء إلى الطريق المستقيم، وفق منهج القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وتفعيل الأمر السامي الكريم القاضي بتخفيض نصف المحكومية عند حفظ القرآن كاملاً ليستفيد منها النزيل وتكون دافعاً له. ووقع المذكرة مدير السجون بمنطقة القصيم المكلف العميد فهد بن عبدالله النعيم، ورئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة الشيخ سليمان بن عبدالرحمن الربعي وأكد سمو أمير منطقة القصيم عقب التوقيع أهمية مثل هذه المذكرات تقدم يد العون للنزيل في تخفيف محكوميته، الذي يؤيده دائماً خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ويرعاه ويتابعه سمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد - حفظهم الله -، وتوجيهه نحو السلوك السليم, مشيداً سموه بتلك الخطوة التي قامت بها مديرية سجون المنطقة إلى إثراء وتطوير حلقات القرآن الكريم للنزلاء في جميع أفرعها.

من جانبه شكر مدير السجون بالمنطقة المكلف العميد فهد بن عبدالله النعيم سمو أمير المنطقة على رعايته لتوقيع الاتفاقية، واهتمامه ودعمه للمؤسسات الإصلاحية بما يسهم في تحويل النزيل إلى عضو صالح وفعّال في المجتمع، مثنياً على دور الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة، وتعاونهم وجهودهم في تطوير وإثراء حلقات تحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة، مشيراً إلى أهمية هذه المذكرة وأثرها الإيجابي على النزلاء بما يعود عليهم بالنفع والفائدة.

حضر التوقيع مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بالقصيم الشيخ عبدالله بن محمد المجماج.