أخبار عاجلة

فيصل بن بندر: العمل الجاد هو ما ننشده.. والغرفة تمتلك أدوات يجب أن تٌفعل

فيصل بن بندر: العمل الجاد هو ما ننشده.. والغرفة تمتلك أدوات يجب أن تٌفعل فيصل بن بندر: العمل الجاد هو ما ننشده.. والغرفة تمتلك أدوات يجب أن تٌفعل

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بمكتبه بقصر الحكم أمس رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالرياض م. أحمد بن سليمان الراجحي وأعضاء الغرفة الذين قدموا للسلام على سموه عقب التشكيل الجديد لمجلس إدارة الغرفة. وتمنى الأمير فيصل بن بندر في بداية الاستقبال التوفيق للجميع فيما كلفوا به، مؤكداً على أهمية الأمانة والإخلاص.

وقال: "يجب أن يُنظر للعمل بنظرة جدية، فالمنصب أكبر من الوجاهة، فإن لم يعمل لم يعط الشيء حقه، وأنتم إن شاء الله أهل عمل وخبرة ولم يعرفكم المواطن إلا من نتيجة عملكم واقتنع بكم، وولي الأمر في نفس الوقت زكاكم". وأضاف سموه: "العمل الجاد مهم جداً ومفيد وهذا ما ننشده دائماً من الجميع، الغرفة تمتلك أدوات يجب أن تٌفعل، وضرورة على أن تُوجد الغرفة قاعدة عمل تجاري وصناعي منظم وتساهم في البناء المجتمعي في المنطقة".

من جهته، عبر رئيس مجلس إدارة الغرفة م. الراجحي عن شكره لسمو أمير منطقة الرياض على توجيهاته ودعمه المتواصل للغرفة، مؤكداً أنها محل تقدير وحافز لأعضاء الغرفة في تقديم كل ما يهدف إلى الارتقاء بالعاصمة الرياض إلى المكانة المرموقة التي تستحقها. وبين أن مجلس الغرفة في بداية عمله في الدورة الجديدة قامت بورش عمل ووضعت أهدافا اقتصادية واجتماعية، وركزت على التوطين، وتنمية الأعمال بمحافظات الرياض وتثقيف مواطنيها بالعمل التجاري والصناعي. حضر الاستقبال وكيل إمارة منطقة الرياض المساعد للشؤون التنموية سليمان بن محمد القناص، وأمين عام مجلس منطقة الرياض م. خالد بن عبدالله الربيعة.

سمو متوسطاً أعضاء مجلس الإدارة الجديد